تنزيل.jpg

م 04:05 12 يوليو 2019

دائرة شؤون اللاجئين: قرار حل اللجان الشعبية تم بالتوافق مع فصائل المنظمة

رام الله-الجديد الفلسطيني

أكدت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية على أنها اتخذت قرارها باعادة تشكيل اللجان الشعبية في قطاع غزة، بعد تفاهمات مسبقة جرت مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

وقالت الدائرة: إن اللجان انتهت مدة دورتها القانونية لأكثر من 12 عاماً، ومنها ما لم تعقد جمعياتها العمومية منذ 23 عاماً، لافتة إلى أنه سيتم إعادة تشكيلها بصيغة توافقية مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية؛ لحين تهيئة الاجواء لإجراء انتخابات لها حسب النظام الداخلي "المعدل" للجان الشعبية في مخيمات اللاجئين لعام 2010 (الذي يحكم عملها) المعتمد من منظمة التحرير الفلسطينية، بما يكفل تشكيل لجان جديدة من ذوي الكفاءات قادرة على  قيادة المرحلة المقبلة، في مواجهة التحديات والخطر الذي يهدد المشروع التحرري وقضية اللاجئين وحقهم المشروع في العودة.

واوضحت الدائرة في بيان صادر عن مكتبها الاعلامي ان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي، عقد عدة اجتماعات تشاورية مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية خرجت بالتوافق على اعادة تشكيل اللجان الشعبية في المخيمات بصيغة توافقية مؤكدة على ان سيعلن عن تشكيل اللجان الشعبية بصيغتها التوافقية النهائية فور الانتهاء من تشكيلها.  

وشددت الدائرة في بيانها على ان اللجان الشعبية القادمة ستمثل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والكفاءات الوطنية.

ولفتت الدائرة في بيانها، إلى أن حل اللجان الشعبية واعادة تشكيلها يهدف الى تصليبها وتقويتها  وضخها  بدماء جديدة شابة لتكون قادرة على رعاية مصالح اللاجئين وحماية حقوقهم ومتابعة قضاياهم اليومية ، ولتشكل رافعة نحو استنهاض العمل الجماهيري في المخيمات في مواجهة كافة المؤامرات التصفوية، وعلى رأسها صفقة القرن الامريكية وورشة المنامة التي تستهدف الحقوق والثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم  والتصدي لكل المحاولات والمساعي الامريكية الاسرائيلي الرامية الى اسقاط صفة اللجوء عن احفاد وابناء اللاجئين.

وذكرت أن الادارة الأمريكية تريد اختزال اعداد اللاجئين الى بضعة الاف وانهاء عمل وكالة الغوث الدولية من خلال تجفيف منابعها المالية والغاء تفويضها الممنوح بالقرار 302 او تغييره كمدخل لتصفية قضية اللاجئين والتصدي للحلول المجتزأة والوطن البديل والتوطين الذي تطرحه حكومة الاحتلال الاسرائيلي بين الفينة والاخرى.

وفي السياق ذاته اعلنت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالاجماع عن ترحيبها ودعمها لقرار دائرة شؤون اللاجئين بإعادة تشكيل اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة بمشاركة ممثلين عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية يتمتعون بالكفاءة والمهنية باعتباره خطوة ايجابية مهمة نحو تفعيلها واستنهاض عملها  في مواجهة كافة المؤامرات التصفوية التي تستهدف قضية اللاجئين وحقهم العادل في العودة الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في القرار 194.

وثمنت الفصائل جهود أبو هولي في خدمة قضية اللاجئين وقرارته المسؤولة في استنهاض عمل دائرة شؤون اللاجئين ولجانها الشعبية في المخيمات وحرصه الدؤوب على تعزيز الشراكة مع فصائل العمل الوطني بما يكفل تعزيز وتوحيد الموقف تجاه القضايا المصيرية للشعب الفلسطيني، في ظل حالة العداء والاستهداف للحقوق والثوابت الفلسطينية.