182294063.jpg

ص 10:57 16 يوليو 2019

السلطات اللبنانية توقف شخصاً خدع مجموعة لاجئين فلسطينيين

احتال مواطن فلسطيني على عددٍ من اللاجئين الفلسطينيين بعد أن تقاضى منهم مبالغ مالية كبيرة لقاء تأمين سفر شرعي لهم إلى الدول الأوروبية حتى كشفت السلطات اللبنانية أمره.

وأصدرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي بيان قالت فيه إن معلومات توافرت لدى مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي عن قيام أحد الأشخاص بتقاضي مبالغ مالية من لاجئين فلسطينيين مقيمين في مدينة صيدا ومخيّم عين الحلوة، لقاء وعده لهم بتأمين سفرهم إلى دول أوروبية بصورة شرعية.

كما تبيّن وجود حوالي 35 شخصاً من الجنسيّة الفلسطينيّة محتجزين في إحدى دول أميركا الجنوبية، بعد قيام المشتبه به بتأمين سفرهم، لقاء مبالغ مالية تتراوح بين الـ 10 آلاف والـ 15 ألف دولار أميركي للشخص الواحد.

ونتيجةً للتحريات والاستقصاءات المكثّفة، تمكنت المفرزة المذكورة من تحديد هويته، وتوقيفه بتاريخ 7/7/2019، في محلّة حيّ الزهور – صيدا، ويدعى ب. د. (مواليد عام 1971، فلسطيني)

وبالتحقيق معه من قبل عناصر مفرزة صيدا القضائية، اعترف بقيامه بتأمين تأشيرات سفر ذهاباً وإياباً لعددٍ من مواطنيه، إلى دولٍ أوروبية معيّنة، لقاء مبلغ إجمالي قارب الـ 210 آلاف دولار أميركي، وكان يطلب منهم الهروب من المطار في أثناء عملية توقف الرحلة (ESCALE وطلب اللجوء السياسي، وذلك بمساعدة شريكه (م. ع. سوري) متوارٍ عن الأنظار، العمل جارٍ لتوقيفه.

ووفقاً لموقع الجديد اللبناني، أودع الموقوف القضاء المختص، بناءً على إشارته بحسب بيان صادر عن قوى الأمن الداخلي.