9998978134.jpg

ص 11:39 16 يوليو 2019

عائلة بحرينية تتبرأ من ابنها لظهوره على قناة الجزيرة

تبرأت عائلة البلوشي البحرينية، من أحد أفرادها لظهوره في برنامج "ماخفي كان أعظم" على قناة (الجزيرة) القطرية، الذي أثار منذ أيام جدلاً كبيراً في المملكة البحرينية.

وأصدرت عائلة البلوشي، أمس الاثنين بياناً رداً على ما جاء على لسان أحد أفرادها "هشام هلال البلوشي" من "شهادة ملفقة" قدمها في البرنامج الذي "تضمن الكثير من التلفيقات والتسجيلات المفبركة لمهاجمة البحرين"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية.

وذكر البيان أن هشام توفي في وقت سابق، وأنه "خائن لوطنه وأهله"، مؤكداً على "ولاء العائلة لقيادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، وانتمائها واعتزازها الوطني وتمسكها بالثوابت والقيم الوطنية".

وتحدث برنامج "ما خفي أعظم" عن "مخطط سري نسقته المخابرات البحرينية عام 2003 مع قيادات تولت تجنيدها في تنظيم القاعدة، بهدف اغتيال معارضين بارزين". وبث البرنامج تسجيلات سرية تتضمن شهادات لمنفذي المخطط الذي "وُضع بتكليف مباشر من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة"، بحسب قناة "الجزيرة".

وفي وقت سابق، انتقد وزير الإعلام البحريني، علي بن محمد الرميحي، وسائل الإعلام القطرية، متهماً إياها باتباع "أساليب استفزازية دنيئة".

وقال الرميحي: إن قناة (الجزيرة) القطرية، تواصل "نهجها الفج باستهداف الدول والشعوب العربية بأسوأ السبل وأكثرها إسفافا"، رغم "انطفاء بريقها الكاذب وفقدانها للتأثير"، حسب قول الوزير البحريني.

كما شن وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، هو الآخر هجوماً على القناة، مؤكداً على أن ما بثته فيه "أكاذيب واضحة ومغالطات فجة"، وما هو إلا حلقة جديدة من "سلسلة تآمر من دولة مارقة ضد مملكة البحرين وضد أمن واستقرار المنطقة بأسرها".