thumb (1).jpg

م 11:01 16 يوليو 2019

قناة عبرية: نتنياهو أبلغ إدارة ترامب رفضه أحد بنود صفقة القرن

كشفت مصادر إعلامية عبرية، مساء يوم الثلاثاء، أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، أبلغ الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، رفضه أحد بنود " صفقة القرن ".

وقالت القناة 13 العبرية إن "نتنياهو وبعض مستشاريه أبلغوا الإدارة الأمريكية رفضهم اقتراح إنشاء ممر بين الضفة الغربية وقطاع غزة ، لدواعي أمنية تتعلق بـ"أمن الاحتلال"، رغم أن هذا الممر ضمن بنود أو مبادئ الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن". 

وأضافت القناة أن نتنياهو ومستشاريه أوضحوا للرئيس ترامب، وإدارته، مخاطر ما أسماه بدخول نشطاء لحركة حماس من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، ما يؤثر بالسلب على "أمن الاحتلال". وفق ما نقلته "سبوتنيك".

وبحسب القناة العبرية، فإن إقامة الممر بين الضفة الغربية وغزة يتكلف 5 مليار دولار، وهو جزء من الخطة الاقتصادية أو الشق الاقتصادي للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، وأن الرئيس ترامب قد اقترح تدشين هذا الممر قبل يومين من عقد "ورشة البحرين" الشهر الماضي.

 ورأت القناة أن ترامب وإدارته يعتبرون الضفة الغربية وقطاع غزة جزء واحد، وليس جزئين كما تفعل حكومة الاحتلال الإسرائيلية.

ويوم السبت 22 يونيو 2019، كشف جارد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، أن "أول مرحلة لخطة ترامب للشرق الأوسط تقترح استثمارات قدرها 50 مليار دولار بالأراضي الفلسطينية ومصر والأردن ولبنان".

وقال كوشنر أن "الخطة تقترح إقامة طريق بتكلفة 5 مليارات دولار عبر إسرائيل لربط الضفة الغربية بقطاع غزة"، مبينا أن "مدة تطبيق هذه الخطة، عشر سنوات".