صورة أرشيفية

م 07:20 19 يوليو 2019

نتنياهو: لن نتردد في خوض حرب أخرى ويهدد كل مطلقي الصواريخ في غزة ولبنان .

الجديد الفلسطيني 

 

قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن حكومته لن تتردد في خوض حرب أخرى ضد لبنان، إذا اضطرت لذلك، وأنها ستتصرف بقوة كبيرة من أجل ضمان الانتصار.

جاء ذلك في كلمة له خلال إحياء ذكرى الجنود القتلى في حرب لبنان الثانية، مشددا على أن إسرائيل لن تمنح الحصانة لمن يطلق أي صواريخ تجاهها، حتى لو كان يختبئ في مناطق مكتظة بالسكان. كما قال.

وأضاف "سنفعل كل ما يمكن لكي لا نلحق الضرر بالأبرياء، لكن لن نعطي الحصانة لمطلقي الصواريخ ولأماكن منصات إطلاقها، ومن يرسلهم، لا في لبنان ولا في غزة ولا في أي مكان". وفق قوله.
 

وأشار إلى أن حكومته تعمل تحت قيادته وفق مبدأ بسيط، بمنع من وصفهم "الأعداء" بالتسلح باكرًا. في إشارة منه للهجمات بسوريا. مضيفًا "نحن نعمل باستمرار لإحباط جهود إيران لنقل الأموال والأسلحة لحزب الله، وبدون خط الأنابيب الإيراني لن يتمكن حزب الله من الوجود لفترة طويلة.

وحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية عن أي حدث أمني من أراضيها. متهمًا إياها بأنها تتجاهل حشد حزب الله العسكري.

وزعم أن حكومته غير متلهفة لحرب ولكن ستوجه ضربة قاصمة في حال تم فرضها عليها. مشيرًا إلى أن حكومته تتخذ إجراءات أمنية أخرى لتحييد قوة حزب الله بعد أن دمرت أنفاقه.

وتطرق للملف الإيراني، داعيا دول العالم بأسره للوقوف ضد ما أسماه "العدوان الإيراني" الذي يتجلى في مياه الخليج، ووقف خطره.

وقال "حتى لو اضطررنا إلى الوقوف بمفردنا ضد إيران، فسنفعل ذلك". مشيرًا إلى أن إسرائيل وقفت لوحدها لسنوات عديدة ضد إيران.

وأضاف "نحن نعمل ضد إيران في سوريا ومنع تمركزها وتموضعها هناك، ولن نسمح بأن تتحول لبنان إلى سوريا ثانية"