1.jpeg

م 01:36 28 يوليو 2019

مسؤول فلسطيني يطالب باتخاذ عدة خطوات بعد قرار قطع العلاقة مع إسرائيل

خاص الجديد الفلسطيني- عبدالله عبيد

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لحزب الشعب، بسام الصالحي، بضرورة اتخاذ خطوات عملية على أرض الواقع بعد قرار الرئيس محمود عباس وقف أشكال العلاقة والاتفاقات الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الصالحي في تصريحاتٍ خاصة لـ"الجديد الفلسطيني": إن قرار وقف جميع الاتفاقات مع الاحتلال له أهمية كبيرة في اعادة وضع مضمون العلاقة الفلسطينية مع إسرائيل على أرضيتها الصحيحة بدون أي محاولات تزييف من إسرائيل، لأننا بلد محتلة بالكامل وأن الاتفاقات السابقة لم تفضي إلى انهاء الاحتلال".

وأضاف أن الواجب الأول أمام الشعب الفلسطيني التوحد وتصعيد النضال من أجل انهاء الاحتلال وعدم التعويل على هذه الاتفاقات، مشيراً إلى أن هناك خطوات شعبية يجب أن يتم اتخاذها على هذا الصعيد.

وذكر أن هذه الخطوات تتمثل في توسيع المقاومة الشعبية مع الاحتلال وتطوير أدواتها وتصعيد مقاومة البضائع الإسرائيلية، بالإضافة إلى العديد من القضايا التي يمكن أن تنخرط فيها القوى والأطر والمؤسسات والهيئات الوطنية المختلفة، حيث يكون الحراك الشعبي جزءاً أساسياً في إطار الموقف الفلسطيني العام لأن الإرادة الشعبية هي الإرادة الحاسمة، وفق قوله.

وتابع الصالحي " أن تكون هناك خطوات رسمية على مستوى المؤسسات الفلسطينية من أجل آليات تنفيذية لهذا القرار في القضايا المحددة التي يمكن الشروع فيها مباشرة"، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن المظلة التي كانت تتغطى بها إسرائيل في إطار العلاقة بينها وبين الشعب الفلسطيني من خلال الاتفاقيات قد انتهكتها بالكامل، وهذه المظلة سحبت الآن وبتنا أمام معركة مكشوفة.

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أنه إذا كانت الاتفاقات السابقة كلها تؤدي إلى تحرر وطني كما كان يراهن عليها لكن وقف هذه الاتفاقيات يحرر الشعب من أي قيود تعوق استمرار النضال ضد الاحتلال، مشدداً على ضرورة انهاء الانقسام في الوقت الحالي.

وأشار إلى أن تسريع انهاء الانقسام بات مطلباً ضروريا في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مخاطر محدقة، مؤكداً أن قرار الرئيس بوقف العلاقات مع الاحتلال لا بد العمل به من أجل اتمام المصالحة وفوراً.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن يوم الجمعة الماضي، ان القيادة قررت وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي.

وأوضح الرئيس عقب اجتماع القيادة "على ضوء مشاورات القيادة قررنا وقف التعامل مع كل الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي، وتشكيل لجنة بدءاً من يوم غد لتنفيذ قرارات المجلس المركزي".

وقال "لن نرضخ للاملاءات وفرض الامر الواقع على الارض بالقوة الغاشمة وخصوصا في القدس.. ولا سلام ولا امن ولا استقرار في منطقتنا والعالم دون ان ينعم شعبنا بحقوقه كاملة".