1-20.jpg

م 12:37 08 اغسطس 2019

امرأة تكيد جيرانها برسم "الإيموجي" على واجهة منزلها لهذا السبب!

لم تجد كاثرين كيد، طريقةً أفضل من استخدام الإيموجي لتكيد بها جيرانها ومن حولها من سكان شارع 39 بمنطقة شاطئ مانهاتن.

وأثارت واجهة أحد المنازل في مانهاتن، نزاعًا وجدلًا حادًا بين سكان المنطقة، التي تقع جنوب غربي مقاطعة لوس أنجلوس في كاليفورنيا، ومالكة المنزل، وذلك للونها الوردي، بينما تتسمُ المنازل الأخرى بألوان واجهاتها تتراوح بين الأبيض والرمادي والألوان المحايدة الأخرى.

لكن ذلك لم يكن السبب الرئيسي للخلاف، إذ ادعى جيرانها أنَّ كاثرين قامت بهذا العمل "نكاية فيهم" وانتقامًا، فطالبوا المجلس البلدي بالتحرك، لوجود رسمين لرمزين تعبيريين من الإيموجي، أحدهما يطالب بالصمت "إغلاق الفم"، والثاني يقصد السخرية والاستهزاء "يخرجُ لسانه من فمه".

كما اشتكت إحدى جاراتها من أنَّ كاثرين تقصدُ التقليل منها وإهانتها من خلال رسمها للإيموجي برموشٍ طويلة، لأنه سبق لها أن التقت مع كاثرين بينما كانت تضعُ الرموش الاصطناعية.

وجاء ذلك بعد قيام الجيران سابقًا بتقديم شكوى ضد كاثرين نتيجة قيامها باستثمار هذا المنزل بتأجيره لفتراتٍ قصيرة أثناء موسم العطلات وهو أمرٌ غير قانوني، فتم تغريمها على إثره مبلغ 4000 دولار، إذ ظهرت الرموز التعبيرية لأول مرةٍ في أيار/مايو الماضي، أي بعد صدور الحكم.