م 04:29 12 اغسطس 2019

قتلى وجرحى بهجوم استهدف الجيش المصري بسيناء والكشف عن محاولة لاغتيال مسؤول

مصر-الجديد الفلسطيني- 

سقطت قوة عسكرية مصرية بين قتيل وجريح، صباح اليوم الإثنين، في هجوم نفذه تنظيم "ولاية سيناء"، الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، غرب مدينة العريش في محافظة شمال سيناء شرقي البلاد، في وقت كشفت مصادر لـ"العربي الجديد" عن محاولة اغتيال مسؤول أمني بارز في المحافظة أمس.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إنّ قوة عسكرية تعرضت لهجوم مركب بتفجير عبوة ناسفة، ومن ثم لإطلاق نار، على الطريق الدولي غرب مدينة العريش، مشيرة إلى أن قوات الجيش رافقت سيارات الإسعاف للوصول إلى مكان الهجوم غرب العريش، ونقلت عدداً من العسكريين قتلى وجرحى.
من جهتها، لم تحدد المصادر الطبية في مستشفى العريش العسكري الحصيلة النهائية للهجوم حتى كتابة هذا التقرير.

وكان الطيران الحربي المصري، قد شنّ، أمس الأحد، غارات جوية على مدينتي رفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد في أول أيام عيد الأضحى المبارك. وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إن الطيران الحربي قصف أهدافاً مجهولة جنوب مدينتي رفح والشيخ زويد، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية. وأضافت المصادر ذاتها، أن القصف الجوي تزامن مع تحليق الطائرات الحربية من دون طيار، بالإضافة إلى قصف مدفعي في عدة مناطق.