1.jpg

م 01:58 21 اغسطس 2019

لبنان: مفتي صيدا يحذر من تحويل الصراع العربي الإسرائيلي إلى ديني

وكالات-الجديد الفلسطيني

حذر مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان من مخاطر استخدام اليمين اليهودي المُتطرّف الشعارات الدينية، ومُحاولات تحويل الصراع العربي الإسرائيلي إلى ديني.

ووجه الشيخ سوسان في برنامج "من بيروت" عبر تلفزيون فلسطين، التحية إلى الرئيس محمود عباس على موقفه الكبير بإسقاط "صفقة القرن"، ما أكد أنّ فلسطين ليست للبيع أو المُساومة.

وأشار إلى أنّه مع "الذكرى الخمسين لحرق المسجد  الأقصى المبارك، ثبت فشل كل محاولات الاحتلال بالحرق أو حفر الأنفاق، زعما بوجود هيكل مزعوم، لزعزعة بناء المسجد الأقصى، وقال: "هناك رجال لا يحزنون ولا يخافون ولا يتخلّون، حتى لو تخلّت كل الدنيا عنهم، يبقون لحماية المسجد الأقصى والحفاظ على تاريخه وقدسيته ومكانته".

وأضاف: "ان فلسطين هي لب القضية في هذا الشرق، ولا قيمة للشرق من دونها، ولا قيمة لفلسطين دون القدس، ولا قيمة للقدس دون الأقصى والمُقدّسات".

وطالب مفتي صيدا وأقضيتها "العرب بأنْ يُوحّدوا قدراتهم وصفوفهم من أجل فلسطين، وأن يكون هناك دعم للمقدسيين للبقاء في أرضهم وبيوتهم وأماكن العمل، وعلى الدول العربية والإسلامية، إنشاء صندوق ليس لصرف الأموال فقط، بل لتغطية كل المشاريع لتعزيز صمود المقدسيين".

وقال إن الفلسطيني أخرج من أرضه ووطنه إلى البلدان التي تجاور فلسطين، ومنها لبنان، وعاش في المُخيّمات، وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة بقي يرفض التوطين أو التذويب أو التهجير، وهو صاحب قضية عاش من أجلها، وقدّم التضحيات وما زال.

وأكد أنّ الموقف الصيداوي كان واضحا بحق الفلسطينيين، وهو العيش بكرامة، وصيدا عبّرت وما زالت عن تأييدها ووقوفها إلى جانب الاخوة الفلسطينيين في داخل الوطن والشتات، وحملت على كتفها قضية الفلسطينيين في حقوقهم الوطنية والإنسانية، ولم ولن تتخلى عنها.