fghdtfrh.jpg

ص 11:46 29 اغسطس 2019

فلسطين ليست تجربة.. "الخارجية" تعلّق على فتح هندوراس مكتباً تجارياً قي القدس

أكد رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية د. عمر عوض الله، أن محاولات هندوراس لفتح مكتب تجاري لها بالقدس يشكل انصياعا لما تقوم به واشنطن من عربدة على قواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

وشدّد عوض الله في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الخميس، على أن فلسطين ليست تجربة لتتملق على حسابها بعض الدول لصالح الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يعتبر انتهاكا صريحا وصارخا للقانون الدولي وقواعده.

وقال: إن هناك آلية للبحث والعمل مع الدول بشكل ثنائي من أجل تفعيل الولاية القضائية الدولية، مشيرا إلى أن الاعتراف الثنائي أو الجماعي من الدول يشكل حالة حماية والية جديدة لترسيخ قواعد القانون الدولي من أجل تعزيز تحركات القيادة على المسار القانوني والدبلوماسي.

وذكرت حكومة هندوراس في بيان، أن رئيس البلاد خوان أورلاندو هيرنانديز سيسافر إلى القدس لافتتاح "مكتب دبلوماسي" هناك أول أيلول/سبتمبر المقبل، وسيكون المكتب ملحقا بالسفارة في إسرائيل.

وقال هيرنانديز "في نظري الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل" موضحا أن "المكتب الدبلوماسي" هو "امتداد" لسفارة بلاده الواقعة في تل أبيب.