1.jpg

م 01:32 31 اغسطس 2019

اشتية: ننتظر نتائج التحقيق في قضية إسراء غريب

الجديد الفلسطيني- رام الله

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن الفتاة المقتولة إسراء غريب، أصبحت قضية مجتمع، وإنه يستشعر نبض الشارع تجاه هذه القضية.

وأوضح اشتية أن الحكومة تنتظر نتائج التحقيق في القضية، مؤكدا أنها ستتخذ كل إجراء قانوني لازم لإيقاع أقصى العقوبة على كل من تورط في قتل أي إنسان.

وأكد اشتية عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك أنه صار لزاما تعزيز منظومة التشريعات الحامية للمرأة الفلسطينية، مشددا على الالتزام بأحكام القانون الفلسطيني وسرية التحقيقات وأنه لا يحق لأي شخص أخذ القانون بيده.

ودعا اشتية إلى "عدم الاستعجال في إطلاق الأحكام المسبقة احتراماً لروح الفقيدة ولمشاعر ذويها"، مضيفا أن المرأة الفلسطينية "حامية مشروعنا الوطني، وهي أمنا وأختنا وشريكتنا في النضال والبناء، ونحن منها ولولاها ما كنّا مجتمعاً".

وكانت النيابة العامة، أكدت مساء أمس الجمعة، استمرار التحقيق في وفاة الفتاة إسراء غريب (21) عاماً في مدينة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم  في الضفة الغربية.

يشار إلى أن اسراء غريب فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 21 سنة، وتسكن في بلدة بيت ساحور ببيت لحم، حيث توفيت يوم الخميس المنصرم، في وقت اتهمت مؤسسات نسوية وناشطون عائلتها بالتسبب في وفاتها، جراء تعرضها للعنف.