1.jpg

م 01:53 31 اغسطس 2019

السفير اللوح: الجامعة العربية طالبت هندوراس بعدم نقل سفارتها للقدس

الجديد الفلسطيني- رام الله

قال السفير الفلسطيني لدى جمهورية مصر العربية دياب اللوح، إن الجامعة العربية ستناقش إقدام بعض الدول على نقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس ، مؤكدا أن الجامعة وجهت رسالة إلى هندوراس بعدم الإعلان عن فتح مكتب تمثيلي لها في القدس.

وأوضح اللوح في حديث إذاعي تابعته "سوا" أن العمل جارٍ على اضافة فقرة الى مشروع قرار دولة فلسطين المقدم لمجس الجامعة في دورته العادية المنعقدة يوم الثلاثاء القادم لبحث هذه الجوانب، خاصة بعد إعلان حكومة هندوراس نقل سفارتها إلى القدس.

وأضاف اللوح ان الامين العام للجامعة العربية وجه رسالة واضحة إلى رئيس هندوراس طالبه بعدم الاعلان عن افتتاح هذا المكتب التمثيلي لهندوراس في القدس باعتبار أنها مدينة محتلة ، مؤكدا أن القرار يتناقض مع قرارات مجلس الامن ومع القانون الدولي وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر اجراء أي متغيرات سياسية او جغرافية في المدينة المحتلة .

وكشف اللوح أن هناك قرار سابق لدى مجلس الجامعة على المستوى الوزاري بتشكيل لجنة وزارية للتحرك على المستوى الاقليمي والدولي لحشد موقف عربي موحد يرفض مثل هذه الخطوات.

وتابع: "نحن بحاجة لموقف دولي للضغط على هذه الدول وهي دول قليلة جدا قياسا بالدول التي تدعم حق فلسطين في اقامة دولة مستقلة ذات سيادة كاملة "

وأكد أن هناك حالة تضامن والتفاف واسع النطاق حول الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ونجاح واسع للدبلوماسية الفلسطينية التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية رياض والمالكي.

وأضاف: "هذه الدول قليلة لكن هذا لا يعني ان نواصل ونبذل مزيد من الجهود لمنع أي دول اخرى من الخضوع تحت التأثير الامريكي لنقل سفاراتها من تل ابيب الى القدس"

وطالب اللوح أن تتخذ الجامعة اجراءات عربية اكثر صرامة وفاعلية، موضحا "نلمس في تصريحات الأشقاء العرب الذين يزورون العواصم الاجنبية بأنهم يؤكدون على حل الدولتين و رفض القرارات الأمريكية باعتبار القدس عاصمة اسرائيلية"

وشدد على التمسك بموقف عربي استراتيجي ثابت يلتف حول القدس والحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا في مواجهة الضغوطات الامريكية الكبيرة التي تمارس على العديد من الدول والاطراف وتستهدف مجمل الوجود الفلسطيني.

واختتم بالقول: "نحن نعتبر ان موقف الدول العربية موقف عربي واضح وثابت يرفض القرارات الأمريكية التي اعترفت بسيادة اسرائيل على القدس، وهذا موقف أصيل نتسلح به ونؤكد الالتفاف حول قضية القدس".