1.jpg

ص 11:56 02 سبتمبر 2019

اشتية: الأزمة المالية ما زالت قائمة ونحن نطالب بأموالنا غير منقوصة

رام الله-الجديد الفلسطيني

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية  ، اليوم الاثنين، استمرار الأزمة المالية بسبب استمرار إسرائيل في اقتطاع جزء من أموال المقاصة الفلسطينية.

وقال اشتية في كلمته بمستهل اجتماع مجلس الوزراء في مدينة  رام الله ، إن " الأزمة المالية ما زالت قائمة، ونحن نطالب بأموالنا غير منقوصة، وما زالت إسرائيل تقتطع جزءً من هذه الأموال المتعلقة بأسر الشهداء والجرحى".

وأشار اشتية إلى أن ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس  ، حلقة جديدة لخلق أمر واقع جديد، وسنواجه هذا الأمر، موجها التحية لصمود المواطنين في القدس.

ودعا رئيس الوزراء، العالم إلى تجديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" كونها تعني بشؤون اللاجئين، مطالبا بتعزيز دورها المالي والمؤسساتي.

وتطرق اشتية الى حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ضم أجزاء من الضفة الغربية واصفا كلامه بالخطير.

 

وأضاف اشتية أن "حديث نتنياهو يعيد الصراع على فلسطين إلى مربعه الأول اذا ما قام بذلك"، مطالبا الدول الأوروبية والمجتمع الدولي الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس.

وتابع اشتية:" انتبهنا إلى العربدة الإسرائيلية في المنطقة من قصف العراق وسوريا ولبنان والاعتداءات المتكررة في فلسطين، مطالبا العالم بلجم إسرائيل لوقف عدوانها الهمجي.

وحول قضية المتوفاة إسراء غريب قال اشتية  إن "التحقيق في هذه القضية مستمرة"، مؤكدا أنه "تم اعتقال عدد من الأشخاص للتحقيق معهم، ونحن بانتظار نتائج الفحوصات المخبرية وسوف سيتم اعلان نتائج التحقيق حال استكماله".