1.jpg

ص 08:30 04 سبتمبر 2019

دراسة تكشف عن مرض خطير قد يتسبب به نقص فيتامين ” D” في الجسم

وكالات-الجديد الفلسطيني

 

من المعروف أن نقص فيتامين "د" في الجسم، يمكن أن يؤدي إلى تشوهات في العظام والعضلات والأسنان، لكن دراسة طبية غربية كشفت اليوم الإثنين، أن انخفاض نسبة هذا الفيتامين يمكن أيضًا أن يسبب الالتهاب الرئوي.

وأشارت الدراسة التي أصدرتها جامعة ”شرق فنلندا”، إلى أن فيتامين "د" الذي يمكن الحصول عليه من خلال التعرض مباشرة لأشعة الشمس، يعتبر من أفضل الوسائل لحماية العظام والأسنان والعضلات عند الإنسان.

وقالت الدراسة: "من المعروف أن نقص هذا الفيتامين نتيجة عدم التعرض كفاية لأشعة الشمس، يمكن أن يؤدي إلى تشوهات في العظام والأسنان والعضلات… لكن تم التوصل إلى دليل، وهو أن النقص يزيد خطر الإصابة بالاتهاب الرئوي بشكل كبير."

ولفتت الدراسة، إلى أن تجربة طبية أجرتها أخيرًا وشملت أكثر من 1400 شخص توصلت إلى أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين "د" معرضون للإصابة بالالتهاب الرئوي بنسبة تصل إلى 2.5 مرة مقارنة مع الأشخاص الآخرين.

وأضافت "أن هذا الاكتشاف المهم يدعم نظرات العلماء السابقة بشأن الدور المتنوع الذي يلعبه فيتامين "د" في جسم الإنسان ويستدعي إجراء أبحاث إضافية حول نتائج نقص الفيتامين على الصحة العامة."