020919_PMO_00 (2).jpg

م 05:05 04 سبتمبر 2019

اشتية يطلع وفدا من الحزب الاشتراكي السويدي على آخر التطورات السياسية

أطلع رئيس الوزراء محمد اشتية، وفدا من الحزب الاشتراكي السويدي، على آخر التطورات السياسية، ومستجدات الأوضاع في ظل الحرب السياسية والمالية التي تقودها الولايات المتحدة وإسرائيل ضد شعبنا.

وثمن اشتية خلال استقباله الوفد السويدي في مقر رئاسة الوزراء، بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، الدعم السياسي السويدي، والذي توج باعترافها بدولة فلسطين، من مبدأ إيمانها بقيم العدالة وحق شعبنا في الحصول على دولته المستقلة.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة اعتراف دول الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين، في إطار دعم تطبيق حل الدولتين، وكإجراء وقائي لنية إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية، الأمر الذي يقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية.

واستعرض اشتيه خطط الحكومة في الانفكاك التدريجي عن الاحتلال، لا سيما من خلال تعزيز المنتج الوطني، ووقف التحويلات الطبية إلى إسرائيل، والانفتاح على العمق العربي، وتعزيز العلاقات الثنائية، إضافة إلى خلق تنمية اقتصادية متوازنة تتمثل بالعناقيد وربطها بالجغرافيا.