e6a09053-926d-46c5-8f55-1d8f45f7258e_156603_large_356347_large.jpg

م 12:20 07 سبتمبر 2019

نتنياهو: غانتس ولابيد يسعيان لتشكيل ائتلاف حكومي مع الطيبي وعودة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: إن من يعارض نصب "كاميرات مراقبة" داخل مراكز الاقتراع يريد سرقة الانتخابات.

وأكد نتنياهو في تصريحات له قبل مغادرته لندن في طريق عودته إلى إسرائيل، أن الرئيسين المشتركين لـ حزب (كاحول لافان)، بيني غانتس ويائير لابيد، يرفضان نصب هذه الكاميرات لأنها تتيح فرز أصوات الناخبين بشكل خال عن تزويرات.

وأضاف: أن غانتس ولابيد يسعيان إلى تشكيل ائتلاف حكومي مع أحمد الطيبي وأيمن عودة من القائمة المشتركة، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

من جهته، قال الطيبي: إن رئيس الوزراء نتنياهو يخشى خسارة الانتخابات، "فلذا هو يقوم باتهام المواطنين العرب بتزويرها".

ومن جانبه، أكد رئيس حزب (العمل- غيشر)، أن الحزب لن يسمح لنتنياهو بالتلاعب في نتائج الانتخابات، مضيفاً أن آلاف المتطوعين من منتسبي الحزب، سينتشرون في مراكز الاقتراع لردع من وصفهم ببلطجية (الليكود) عن تهديد المقترعين، وأننا سنعمل على رفع نسبة التصويت لدى المواطنين العرب.

ويشارك ما يسمى المستشار القانوني للحكومة، افيحاي ماندلبليت في جلسة الحكومة الأسبوعية غداً الأحد، والتي من المقرر أن يتم خلالها التصويت على مشروع القانون، الذي يجيز نصب كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع خلال انتخابات (كنيست) الوشيكة.

ويتم هذا التصويت، رغم رأي قانوني معارض، أصدره مندلبليت أشار إلى صعوبات قضائية أمام المصادقة على هذا المشروع.