netenyaho1.jpg

م 03:19 08 سبتمبر 2019

حكومة الاحتلال تصادق على "قانون الكاميرات" في صناديق الاقتراع

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيليّة، اليوم الأحد، بالإجماع على مشروع قانون لنصب كاميرات مراقبة في صناديق الاقتراع يوم الانتخابات، المقرر في السابع عشر من أيلول الجاري.

ورجّحت وسائل إعلام عبرية أن يتم طرح القانون للتصويت أمام الكنيست بالقراءات الثلاث، غدًا الإثنين.

وتحفّظ المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الإسرائيليّة أفيحاي مندلبليت، خلال جلسة الحكومة على مشروع القانون، عارضًا عددًا من المصاعب القانونيّة إن تم الاستئناف ضدّه للمحكمة العليا.

وبحسب القناة 12 الإسرائيليّة، فإنّ  نتنياهو، قال خلال الجلسة، ردًا على مندلبليت، "أنا لا أفهم لماذا تقوم جهات قضائيّة بطرح ادّعاءات تقنيّة مفنّدة بدلا من التجنّد للحفاظ على طهارة الانتخابات".

وقال النائب العربي في "كنيست الاحتلال" الاسرائيلية أحمد الطيبي، إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو يتهم فلسطينيي 48 بتزوير انتخابات الكنيست المقبلة لرفضهم تركيب كاميرات في مراكز الاقتراع خلال الانتخابات لخوفه من الخسارة.

جاء ذلك تعقيبا على أقوال نتنياهو، اليوم الأحد، في مستهل جلسة حكومة الاحتلال، حيث أشار إلى أن الوسيلة المثلى للحفاظ على نزاهة الانتخابات في دولة الاحتلال هي بنصب كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع، بحسب ما أفادت الإذاعة العبرية.

بدوره، اعتبر رئيس وزراء الاحتلال الأسبق ايهود باراك، ان نتنياهو يريد من خلال مشروعه نصب كاميرات المراقبة في المراكز الانتخابية ردع الناخبين العرب عن التصويت او خلق ذريعة للادعاء بأنه يمكن عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات.

ورأى باراك ان نتنياهو يمهد كذلك الطريق لإقالة المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي ميندلبليت.