cDg3S.jpg

م 05:15 22 سبتمبر 2019

جامعة خضوري تفتتح وحدة التحقيق الجنائي الرقمي ومكافحة الجرائم الالكترونية

افتتحت جامعة فلسطين التقنية – خضوري في طولكرم، اليوم الأحد، مختبر الجرائم الالكترونية ، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى مؤسسات الوطن، والذي يضم أحدث الأجهزة والتقنيات والبرامج  العالمية المتخصصة في مجال مكافحة الجرائم الإلكترونية القادرة على التحليل وكشف الجريمة.

وأوضحت رئيس قسم الحوسبة الالكترونية ايمان دراغمة، أن إنشاء المختبر جاء في سياق المشروع المنفذ ضمن برنامج "ايراسموس بلس" بالشراكة مع عدد من الجامعات العربية والفلسطينية والأوروبية، وتماشيا مع احتياجات العصر التكنولوجي في مجال أمن المعلومات وتوظيف الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا والتقنية الحديثة في التحقيق الجنائي الرقمي، ومكافحة الجرائم الالكترونية وظواهر السرقة الالكترونية والابتزاز الالكتروني والتنمر في ظل الاستخدام الخاطئ للسوشال ميديا.

وأضافت أن الجامعة تسعى ومن خلال هذا المختبر الى إفادة  المؤسسات الأمنية الفلسطينية من خلال تدريب الجهات المختصة فيها، وتأهيل جيل من المختصين للعمل في مجال أمن المعلومات.

وشكر رئيس الجامعة نور الدين أبو الرب، الاتحاد الأوروبي على الدعم المقدم بإنشاء هذا المختبر وتجهيزه بالتقنيات العالية المستخدمة دوليا في الحوسبة الجنائية، بالإضافة إلى تأهيل الكادر الذي سيدرب في هذا المختبر في بريطانيا وايرلندا وإيطاليا، حيث تلقى تدريبات عدة في مجال الأمان والحماية الإلكترونية، مؤكدا أن هذا المشروع يعد إنجازا كبيرا يعود بالنفع على الجامعة وطلبتها وعلى كل المؤسسات الشريكة من جامعات ومؤسسات أمنية والمؤسسات ذات العلاقة، وبالتالي على المجتمع الفلسطيني.

بدوره، بين جورج ديفالوس، من جامعة ميدلسيكس في لندن، أن أهمية المشروع تكمن في كونه الأول من نوعه في فلسطين، ويعطي الفرصة التقنية للجامعة من خلال تأسيس معدات تقنية عالية وتدريب الطاقم التدريسي والطلبة وصقل مهاراتهم التقنية، ليتسنى لهم المشاركة في ورش العمل الأوروبية والعالمية وخدمة المجتمع المحلي فيما يتعلق بأمن المعلومات والجرائم الالكترونية.

 

 يذكر أن المختبر مزود بـ 20 محطة عمل بأحدث الموصفات وعلى toolkit blockers  الخاصة بقراءة المعلومات الرقمية، بالإضافة الى انه مزود بأداة الحوسبة الجنائية FTK   وهي عبارة عن وسيلة تنشئ صور جنائية عن دليل رقمي وتقدم نتائج عالية الدقة، حيث انها تجمع وتحلل الأدلة وتخترق كلمات المرور وتستعيد البيانات المحذوفة وتعد التقارير اللازمة من اي مواقع افتراضية، مثل اقراص الحاسوب الصلبة ومجلدات المشاركة وغيرها.