1.jpg

م 02:00 23 سبتمبر 2019

نتنياهو يدعو غانتس لتشكيل حكومة وحدة

الجديد الفلسطيني- القدس

انتهت، ظهر اليوم، الإثنين، المشاورات التي دعا إليها الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بحصول رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، على 55 توصية، مقابل 54 توصية لرئيس قائمة "ازرق ابيض"، بيني غانتس، على أن يجتمع مساء اليوم بهما.

وأوصى لصالح نتنياهو الليكود و"إلى اليمين" و"شاس" و"يهدوت هتوراه"، بينما أوصى لصالح غانتس القائمة قسم من المشتركة و"المعسكر الديمقراطي" وتحالف العمل و"غيشر". في حين امتنع التجمّع الوطني الديمقراطي وعن التصويت لصالح أي من المرشّحين.

ووفقا لما نقلت المواقع العبرية من المتوقع أن يعلن الرئيس ريفلين يوم الأربعاء عن من سيتولى مهمة تشكيل الحكومة، وسيحصل المرشح على 28 يومًا ، مع خيار تمديد 14 يوما كحد أقصى. إذا فشل ، فسيتمكن ريفلين من إبلاغ المرشح الآخر بأنه يمنحه 28 يومًا، دون تمديد، لتشكيل حكومته الخاصة.

في غضون ذلك دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بيني غانتس الذي يترأس تحالف "ازرق ابيض" الى تشكيل حكومة وحدة تشمل الطرفين كمخرج من الوضع المتأزم بعد الانتخابات العامة في إسرائيل.

وقال نتنياهو انه يتحدث باسم كتلة اليمين التي يبلغ عدد مقاعدها 55 مقعدا، ويدعو بيني غانتس الذي يقف على رأس كتلة "الوسط – يسار" الى الانضمام الى حكومة وحدة تشمل الجانبين بدون استثناء او استبعاد او شروط تبعد أي طرف عن هذا الهدف.

واضاف نتنياهو إن "الوحدة هي أمر الساعة ، أردنا تشكيل حكومة يمينية، وللأسف لم يكن ذلك ممكناً. لم نحصل على مقاعد كافية للقيام بذلك. أراد غانتس أن يفعل ذلك من الجانب الآخر ولم ينجح أيضًا. لذلك ، فإن الحكومة الوحيدة التي يمكن تشكيلها هي حكومة وحدة واسعة بيننا ، والسبيل الوحيد للقيام بذلك هو الجلوس والتحدث ".

يذكر ان بيني غانتس يحظى بتوصيات 54 من أعضاء الكنيست لتشكيل الحكومة القادمة بينما يبلغ عدد التوصيات التي يحظى بها نتنياهو 55 فيما يتبقى حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة ليبرمان وله 8 مقاعد ولا يوصي بأي منهما لتشكيل الحكومة القادمة وانما يطالب بحكومة وحدة هو الآن.

هذا ولم يصدر لغاية هذه اللحظة أي تصريح من مقر بيني غانتس تعقيبا على دعوة نتنياهو.