96-0.jpg
96-0.jpg

إشهار كتاب "الدليل الحقلي للتنوع الحيوي في جبال فقوعة"

أعلن في مدينة رام الله اليوم الأربعاء، عن اشهار كتاب "الدليل الحقلي للتنوع الحيوي في جبال فقوعة"، من إعداد الباحث عماد الأطرش.

جاء ذلك خلال احتفال بانتهاء مشروع المحافظة على سوسنة فقوعة، الزهرة الوطنية، الذي تنفذه جمعية الحياة البرية في فلسطين، بدعم من مرفق البيئة العالمي- برنامج المنح الصغيرة في برنامج الأمم المتحدة الانمائي، بالتعاون مع سلطة جودة البيئة ومجلس قروي فقوعة.

وقال المدير التنفيذي لمشروع الحياة البرية عماد الأطرش، إن البرنامج تضمن اجراء مسح بيئي للتنوع الحيوي والحياة البرية، كما تم تدريب 15 دليلا سياحيا بيئيا مؤهلا لقيادة انشطة المسارات البيئة، وعقد عدد من الندوات والمحاضرات التعريفية بالبرنامج، بالإضافة لإجراء مسابقة للتنوع الحيوي لمنطقة مرج بن عامر، وانشاء اول حديقة علمية لدراسة سوسنة فقوعة للمحافظة عليها كبنك جيني.

واشار الى ان معرضا للصور الخاص بالتنوع الحيوي سينظم في عدد من المدن داخل الضفة الغربية، وفي حيفا وعمان.

من جهته، قال رئيس مجلس قروي فقوعة بركات العمري، إن المشروع ساهم في نقل فقوعة نقلة نوعية، وانه يأتي في اطار لالتزام بالوطن والارض.

واضاف ان قرار مجلس الوزراء في 2016 اعتبار سوسنة فقوعة الزهرة الوطنية يدلل على اهتمام دولة فلسطين بالبيئة.

ودعا لضرورة الاهتمام بالنباتات خاصة سوسنة فقوعة المهددة بالانقراض، وتكثيف الجهود واصدار التشريعات لحمايتها من الانقراض.

بدوره، قال ممثل سلطة جودة البيئة عيسى عدوان إن سوسنة فقوعة تم اختيارها من مجلس الوزراء بعد دراسة جميع الزهرات ووفقا لعدة معايير.

وأكد أنها بصدد وضع استراتيجية بيولوجية حول التنوع البيولوجي في فلسطين، وأنها تولي فقوعة أولوية.