9998997590.jpg

ص 10:21 09 أكتوبر 2019

عضو بالقائمة المشتركة يرد على أردان: عنصريته ليست جديدة على المجتمع العربي

القدس-الجديد الفلسطيني

عقب مطانس شحادة عضو القائمة العربية المشتركة في الكنيست، على تصريحات جلعاد أردان، وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، الذي وصف فيها المجتمع العربي في الأراضي المحتلة عام 1948، بالعنيف جداً.

وأكد شحادة في تصريحات صحفية، أن تصريحات وكراهية وعنصرية اردان ليست جديدة على المجتمع العربي، لافتاً إلى أنه تعرض لضغوط كبيرة في الآونة الأخيرة بسبب ردة فعل الشارع العربي على قضايا العنف، وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية وإهمالها.

وقال شحادة: "تصريحات أردان تعكس نفسيته، حيث إن عقليته ونفسيته لا تستطيع التعامل مع قضايا العنف الموجودة في المجتمع العربي، لأنه يُحمل الضحية مسؤولية العنف، ويتجاهل الدور السياسي".

وأضاف: "الأوضاع الاقتصادي والسيئة وقلة التعليم والمسكن، كل ذلك عبارة عن إشكاليات تؤكدي إلى تفاقم ظاهرة العنف والإجرام".

وبين شحادة، أن عدم مكافحة ظاهرة العنف والإجرام في المجتمع العربي بشكل حقيقي، من قبل الشرطة الإسرائيلية، ووجود السلاح بكميات كبيرة، وسهولة الحصول عليه، كل ذلك أسباب تؤدي إلى تفاقم ظاهرة العنف، بالإضافة إلى الفقر والوضع الاقتصادي الصعب.

وكان أردان، قد هاجم في وقت سابق، المجتمع العربي، قائلاً: "إن المجتمع العربي عنيف للغاية، وهو مجتمع عنيف جدًا وألف مرة أخرى عنيف جدًا، وهذه رموز ثقافية".

وأضاف أردان، وفق صحيفة (هآرتس): "إن الكثير من الخلافات هنا تنتهي بتقديم دعوى قضائية، أما هناك فيستلون سكينًا ويستلون سلاحًا"، ووفقاً لأردان، فإن العنف مرتبط بـ "أن الأم يمكن أن تسمح لابنها بقتل شقيقته لأنها تواعد رجلاً لا يعجب العائلة"، وفق زعمه.