1040012978.jpg

م 09:42 09 أكتوبر 2019

انطلاق المؤتمر العربي 22 للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب

أُعلن اليوم الأربعاء، عن انطلاق أعمال المؤتمر العربي الثاني والعشرون للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب في وزارات الداخلية العرب، بمشاركة دولة فلسطين التي مثلها مسؤول ملف مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية العميد عزام زكارنة.

وشارك في المؤتمر: مسؤولو مكافحة الإرهاب بوزارات الداخلية العرب، وجامعة الدول العربية، وجامعة نايف للعلوم الأمنية، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، ومشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والوكالة الاوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل، واليوروبول (المنظمة الأوروبية لمكافحة الإرهاب)، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية، ومجلس التعاون الخليجي.

ونوه الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن على كومان، في كلمته في افتتاح المؤتمر، إلى ثراء جدول الأعمال بمواضيع هامة تلامس عدة جوانب من المعضلة الإرهابية حول مختلف الجماعات والمنظمات الإرهابية العاملة في المنطقة العربية خاصة تلك المرتبطة بجهات أجنبية، وكذلك الروابط القائمة بين هذه التنظيمات وعصابات الإجرام المنظم العابر للحدود بالشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي خاصة حول الارهاب والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة وأمن الحدود .

وبين أن المؤتمر سيتطرق لموضوع المواجهة الفكرية والاجتماعية وضرورة ايجاد خطة نموذجية لتعزيز دور الاسرة في تحقيق الأمن الفكري وتجارب كل دولة عربية على حدة في إثراء هذه الدراسات، وأهميتها في تعزيز جهود الدول العربية في مواجهة الارهاب، ودورها في توفير إطار استرشادي للدول العربية تستهدي به في محاولات الاستقطاب التي يتعرض لها الناشئة والشباب من قبل التنظيمات الإرهابية، كما ستتم مناقشة جنوح النساء إلى التطرف والعوامل التي تدفعهن لتبني الفكر المتطرف.

ويتواصل المؤتمر ليومين تتخلله اجتماعات مشتركة مع دول الاتحاد الأوروبي لدراسة التحديات الجديدة التي تواجه مكافحة الإرهاب، ومجموعات العمل الفرعية الإجرائية الثلاث وسير أعمالها، ونتائج تطبيق توصيات المؤتمر السابق وغيرها من المواضيع .