أفيغدور ليبرمان.jpg

ص 10:46 17 أكتوبر 2019

ليبرمان: الليكود مهتم فقط بكراسي رئيس الوزراء والوزراء

الجديد الفلسطيني-وكالات

اتهم رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان، يوم الأربعاء، حزب الليكود بالتركيز على قضايا شغل المناصب في الحكومة وليس بتحقيق الوحدة.

وكتب ليبرمان على فيسبوك: "لا تهمهم الخطوط الأساسية أو تشكيل حكومة وحدة وإنما فقط كراسي رئيس الوزراء والوزراء. من اجل التفاوض على الكراسي فليبحثوا عن شركاء آخرين. إذا كانوا يريدون التحدث عن الجوهر، فنحن جاهزون في أي لحظة"، وفق صحيفة (هآرتس).

وحسب ليبرمان، اتصل رئيس فريق التفاوض في حزبه، عضو الكنيست عوديد فورير، بالليكود قبل خمسة أيام لمناقشة الخطوط الأساسية لحكومة وحدة وطنية محتملة. وكتب: "حتى الآن، لم نتلق أي رد".

وأضاف: "إذا كانوا يرغبون في الجلوس معنا لإجراء مفاوضات ائتلافية جادة، فليقوموا أولاً بتفكيك الكتلة الحريدية – التبشيرية وبعد ذلك سنتحدث عن كل شيء".

وقال ليبرمان إنه سيسره السماع من رئيس الوزراء بأنه سيقوم بتفكيك كتلة الحريديم والتبشيريين، ومن ثم سيكون هناك ما يمكن الحديث عنه". ورفض إمكانية تعاونه مع أعضاء القائمة المشتركة، وهاجم نتنياهو على أساس أنه فعل ذلك بنفسه طوال فترة حكمه.

يشار إلى أن موعد التفويض الذي حصل عليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة سينتهي في الأسبوع المقبل. وتشير التقديرات إلى أن الرئيس رؤوبين ريفلين لن يمنح نتنياهو تمديدًا لمدة أسبوعين ويفضل تمرير التفويض إلى بيني غانتس، الذي سيُطلب منه محاولة تشكيل حكومة في غضون 28 يومًا.

ويقدر الليكود أن نتنياهو يواصل التمسك بالتفويض في محاولة لمواءمة الجدول السياسي مع جدوله القانوني. إذا قرر المستشار القانوني أفيحاي مندلبليت عدم اتهام نتنياهو بالرشوة في القضية 4000، فسيرغب رئيس الوزراء بضمان نشر هذا القرار خلال فترة مفاوضات الائتلاف، سواء خلال فترة تكليف غانتس بتشكيل الحكومة أو بعدها، حين يعود قرار الحسم إلى الكنيست.