9998999790.jpg

ص 10:49 17 أكتوبر 2019

إسرائيل: الغَمْر لن تُعاد للأردن قبل انتهاء موسم جني المحصول

قالت صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية: إنه قبل عشرة أيام من موعد إعادة الأراضي التي استأجرتها إسرائيل من الأردن في منطقتي الغَمْر والباقورة، تم الاتفاق بين الدولتين على تأجيل عودة منطقة الغَمْر على الأقل لعدة أشهر.

وحسب الصحيفة، أكد مسؤولون كبار في القدس تقارير تفيد بأنه في هذا الوقت لن تُعاد الغَمْر، مشيرين إلى أنه تم الاتفاق على أن يواصل المزارعون الإسرائيليون العمل في المناطق الزراعية في الغَمْر حتى نهاية موسم جني المحصول، الذي يتوقع أن يستمر نحو ثمانية أشهر.

من ناحية أخرى، في هذه المرحلة، لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن تأجيل إعادة منطقة الباقورة، والمحادثات مستمرة بين البلدين في محاولة للتوصل إلى اتفاقات طويلة الأجل بشأن المنطقتين، فيما تجري دراسة نماذج تجارية تصب في صالح الطرفين، حسب الصحيفة.

ووفق الصحيفة، يحافظ المزارعون في الغمر على الصمت ويرفضون الحديث إلى وسائل الإعلام خشية لن يقرأ الجانب الثاني التصريحات ويغير الموقف في غير مصلحتهم، وأن الحديث عن عشرات المزارعين الذين يكسبون رزقهم فقط من الزراعة.

ويزرع المزارعون في مستوطنة تسوفر (الغمر) الفلفل والزهور والتمر على مساحة 1400 دونم، وهي منطقة شاسعة غير مسيجة، وغير بعيدة عن طريق العربة الأردني، حيث يعرف الجنود الأردنيون الذين يحرسون المنطقة المزارعين جيدًا وبأسمائهم أيضًا.

لكن وزارة الخارجية الأردنية أعلنت أن المنشورات حول التفاهمات الجديدة غير دقيقة ووفقا للوزارة، ستنتهي صلاحية المرفقات المتعلقة بتأجير الراضي في 11 نوفمبر، وليس في 25 أكتوبر، والمشاورات التي جرت مع إسرائيل تطرقت إلى إنهاء عقد الإيجار وليس تجديده.

وصرح مسؤول كبير في عمان لصحيفة "يسرائيل هيوم" بأن التقارير ليست دقيقة، لكنه شدد على أن "تأجيل إنهاء استئجار المنطقتين لمدة أسبوعين (من 25 أكتوبر إلى 11 نوفمبر) يدل على حقيقة أن إسرائيل والأردن تجريان محادثات، ويريد الجانبان التوصل إلى اتفاق عادل ومنصف".