م 12:57 07 نوفمبر 2019

سيتم مواجهته بالمقاومة الشعبية حال رفضها

البرغوثي: سنفرض الانتخابات في القدس رغم أنف الاحتلال

خاص الجديد الفلسطيني- عبدالله عبيد

أكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية، مصطفى البرغوثي، اليوم الخميس، أنه يتم السعي بكل قوة من أجل اجراء الانتخابات في القدس والضفة وغزة، مشيراً إلى بعض الإشكاليات الحاصلة الآن يتم العمل على معالجتها بالحوار الوطني الداخلي.

وقال البرغوثي في تصريحٍ خاص لـ"الجديد الفلسطيني": نأمل أن تجري الانتخابات دون نقصان في الضفة وغزة والقدس ولا يمكن أبداً اجراؤها بدون أي من هذه المناطق".

وأضاف أنه لا داعي الآن للمناكفات ولا نريد أن نخرج في معركة مناكفات جديدة، نحاول الآن أن نخلق حلاً خلاقاً بالحوار والتوافق الوطني، وإذا تحقق التوافق الوطني لن يعود هناك مشكلة لا أمام إصدار المرسوم ولا عقد اجتماع رسمي بعد اصدار المرسوم"، معرباً عن أمله أن يتم التواصل إلى توافق بشأن كل المسائل.

وأشار إلى أن الانتخابات حق للشعب الفلسطيني وليس قرار فصائلي وهو محروم منها منذ عام، مشدداً على ضرورة ضمان أن تكون الانتخابات فيها حرية ونزاهة كاملة.

وأوضح البرغوثي أنه في أوقف الاحتلال العملية الانتخابية في مدينة القدس، سيتم مواجهته بالمقاومة الشعبية، مردفاً "وسنفرض الانتخابات في القدس رغم أنف الاحتلال".

وتابع "فرضنا الدعاية الانتخابية في القدس عام 2005، ونصّر أن نذهب إلى القدس ونقوم ما يجب ان نقوم به، وهذه المرة لا يجب أن يكون الاحتلال هو الذي يقرر".