thumb.jpg

م 10:35 12 نوفمبر 2019

وزير الامن الداخلي الاسرائيلي: مخاوف من أن ينفذ الجهاد عمليات من البحر والجو

الجديد الفلسطيني-وكالات

قال وزير الامن الداخلي الإسرائيلي وعضو الكابينت غلعاد اردان ان "هناك مخاوف من ان يقوم الجهاد الإسلامي بتنفيذ عمليات عن طريق البحر أو الجو، الاستعدادات بمستوى عال جدا لكل سيناريو محتمل"، جاءت أقواله خلال تقييم للوضع الامني برئاسته في منطقة لاخيش جنوب إسرائيل.

وفي وقت سابق اوضح عضو الكابينت يوفال شطاينتس ان في اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا هناك أيضا "رسالة واضحة" لحماس، وقال شتاينتس محذرا :"لا تبدأوا معنا- لأننا سنصلكم في الوقت والمكان المناسب".

وتطرق شطاينتس للتصعيد وإطلاق الصواريخ وقال بأن دولة إسرائيل مستعدة لكل سيناريو. "ردنا حتى الان كان قويا ومدروسا. كل شيء على الطاولة ونحن لا ننفي أي احتمال". وفي تعليقه ان الاقتصاد الإسرائيلي توقف بسبب الاحداث، قال انه "دائما عندما نحارب الإرهاب هناك رد، وهناك ثمن ندفعه".

وعلق وزير التعليم  في دولة الاحتلال رافي بيرتس على التصعيد وقال:"نحن قلقون على امن مواطنينا. كل شيء مأخوذ بالحسبان". وحول الغاء الدراسة في مناطق وسط إسرائيل (جوش دان) قال:"هذا امر قاس جدا اننا وصلنا لهذا الوضع، ووفقا للمعطيات التي أمامنا فان المخاوف على أطفالنا هي على رأس اولوياتنا".

عضو الكنيست من تحالف "ازرق ابيض" عوفر شيلح قال ان الاغتيال اليوم "مبرر، لكن محظور الحديث عن سياسة الاغتيالات كأنها حل سحري. هي سلاح إضافي في الترسانة". وحول الوضع السياسي قال ان:"إسرائيل في وضع امني كهذا وغيره كل الوقت. ان تفويضنا لتشكيل الحكومة مصممون على ممارسته".