عوجا4.jpg

م 04:56 17 نوفمبر 2019

اختتام فعاليات أسبوع الوفاء والاستقلال في أريحا

اختتمت اليوم الأحد، فعاليات أسبوع الوفاء والاستقلال تخليدا للشهيد الراحل "أبو عمار" وذكري يوم الاستقلال والكوفية، والذي أقيم في مدرسة بنات العوجا الثانوية  في بلدة العوجا شمال أريحا في الأغوار الفلسطينية.

وحضر اختتام الفعاليات، محافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، ومدير التربية والتعليم عزمي بلاونة، ورئيس بلدة العوجا صلاح فريجات، والكادر التربوي، وممثلو الأجهزة الأمنية.

وقال المحافظ أبو العسل، إن الشهيد الراحل أبو عمار، هو رمز الوطنية الفلسطينية وصانع هوية الشعب الفلسطيني، مشيرا الى أن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرة النضال والكفاح الوطني وعهد الشهداء وفي المقدمة الشهيد أبو عمار، وعهد الاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا على أن شعب يقوده الرئيس محمود عباس الصلب في مواقفه الوطنية والرافض لكل الضغوط الدولية وصاحب الـ"لا" الكبيرة في وجه أمريكا، والمتمسك بالثوابت الوطنية.

وأوضح بلاونة، أن أنشطة وفعاليات اليوم تأتي في ختام مجموعة من الأنشطة والفعاليات حرصت وزارة التربية والتعليم على تنفيذها في المدارس لتنشئة جيل محب لوطنه وفيا لدماء الشهداء وملتزما بقضايا الوطن، ومؤكدا على على مكانة الراحل عرفات في قلوب وعقول الكل الفلسطيني.

وقالت مديرة المدرسة رانه عبد العال، إننا نعجز في أي موقف أن نعدد مآثر وعطاء الشهيد الرمز أبو عمار، فهو تاريخ شعب وعنوان ثورة ورمز للنضال والثورة على الظلم والاحتلال وصانع محطات تاريخية في حياة الشعب الفلسطينية، وأهمها اعلان وثيقة الاستقلال عام 1988، والتي جسدت تمسك الشعب الفلسطيني بحقه في دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وهو ما يحتم علينا جميعا واجب تجسيد الاستقلال بمزيد من العمل، مؤكدة ان الرئيس محمود عباس بمواقفه وحنكته السياسية أوصل فلسطين الى الأمم المتحدة كدولة مراقب، وأصبحت فلسطين دولة عضوا في الكثير من المحافل الدولية.

وقال فريجات إننا في العوجا والأغوار الفلسطينية نجدد عهد الوفاء لدماء الشهداء والشهيد الراحل أبوعمار. وأشاد بالدور الذي تقوم المدارس في العوجا وادارة وطاقم بنات العوجا الثانوية، داعيا الى ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية لدعم الأغوار الفلسطينية .

وكان المحافظ والحضور عبروا عن تضامنهم مع أهلنا في غزة التي تعرضت وتتعرض للحصار واعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدين على وحدة الشعب الفلسطيني في وجه الممارسات الاسرائيلية، ووقفوا حدادا واحتراما لأرواح شهداء غزة والوطن. وتلا ذلك اعلان وثيقة الاستقلال باللغتين العربية والانجليزية من طالبات المدرسة وقصائد شعرية عن الشهيد الراحل عرفات وشهداء الوطن، الى جانب مشاركة الفرقة العسكرية القومية وتقديم أغانٍ وطنية من طالبات المدرسة.