9998726192.jpg

م 05:15 17 نوفمبر 2019

رام الله: ملتقى الإرشاد التربوي يوصي بتعزيز التواصل مع أولياء الأمور

أوصى مشاركون، في فعاليات ملتقى الإرشاد التربوي بعنوان "مدارسنا بين الواقع والمأمول للحد من العنف"، بالعمل على تعزيز التواصل مع أولياء الأمور، لإبراز دور وعمل البرلمانات الطلابية وتعاونها مع الإدارات المدرسية.

وأكد المشاركون في فعاليات الملتقى الذي أطلقته مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة- قسم الإرشاد والتربية الخاصة وبالشراكة مع مركز إبداع المعلم والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، ضرورة تفعيل دور المرشد التربوي وتعزيز نهج الحوار وروح القيادة والإبداع لدى الطلبة

وشارك في الملتقى مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم محمد الحواش، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات ومديرو الدائرتين الإدارية والفنية ورؤساء الأقسام، ومدير عام "إبداع المعلم" رفعت الصباح، وطاهر المصري ممثلاً عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

وأشاد الحواش بالتعاون مع المؤسسات الشريكة للمساهمة في تفعيل سياسات الحد من العنف والتأكيد على مفهوم المدارس الآمنة، مشدداً على دور طلبة البرلمانات الطلابية والمرشدين التربويين في هذا الإطار؛ وتعاونهم مع الإدارة المدرسية والمجتمع المحلي، مؤكداً أن الوزارة ستتخذ المزيد من الإجراءات للحد من ظاهرة العنف.

وتطرق عريقات لموضوع العنف في المدارس، مؤكداً أهمية تتكتاتف الجهود بين أبناء الأسرة التربوية لضمان تحقيق بيئة مدرسية خالية من العنف.

من جهته، أكد المصري أهمية توفير بيئة مدرسية آمنة تسهم في نشر الثقافة والوعي بضرورة اتخاذ الإجراءات والسياسات المناسبة للحد من العنف والتنمر في المدارس؛ لما له من نتائج خطيرة على الطلبة والمدرسة والمجتمع.

من جانبه؛ طالب الصباح بضرورة الإسراع للقيام بتدخلات فعلية للحد ظاهرة العنف في المدارس، مشدداً على ضرورة تحمل المسؤوليات من الجميع تجاه هذه الظاهرة، وأهمية تعزيز العلاقة التكاملية بين الطالب والمعلم. 

وتخلل الملتقى عديد الجلسات وأوراق العمل؛ إذ تناولت الجلسة الأولى ظاهرة العنف في المدارس والحد منها، فيما استعرضت الجلسة الثانية تجارب وقصص نجاح؛ شاركت فيها البرلمانات الطلابية في مدارس رام الله والبيرة، ومؤسستا الحق في اللعب وإنقاذ الطفل، ومركز إبداع العلم، ومؤسسة "نسمة"، ضمن مشروع تعزيز جودة التعليم في القدس.

وتم خلال الملتقى عرض مجموعة من الأفلام التربوية من إنتاج طلبة برلمان بنات صفا الثانوية.