Screenshot-2019-11-23-at-11.17.53-AM-730x438.png

م 12:47 24 نوفمبر 2019

بدء تحليل الحمض النووي لمئات من الألمان بعد 23 عاما على حادث اغتصاب فتاة وقتلها

بدأت السبت عملية تحليل الحمض النووي لعدد كبير من المشتبه فيهم ببلدة جريفنبرويش القريبة من دوسلدورف غربي البلاد، وذلك بعد مرور 23 عاما على اغتصاب فتاة في الحادية عشرة وقتلها.

وتأمل الشرطة من خلال ذلك في التوصل إلى قاتل الفتاة التي كانت تلميذة بإحدى المدارس.

واستدعت الشرطة لإتمام هذا الإجراء حوالي 900 رجل، إلى إحدى المدارس الأساسية لأخذ عينة لعاب منهم.

واستقبل المحققون ما بين 200 إلى 300 رجل بالمدرسة.

وقال المحققون إن استعداد السكان للمساعدة كبير للغاية.

كانت الفتاة كلاوديا روف تعرضت في أيار/ مايو 1996 لاعتداء جنسي وللخنق لاحقا حتى الموت.

وعثرت السلطات على جثتها على بعد 70 كيلو متر ببلدة أويسكيرشن القريبة من بون ملقاة على طريق زراعي.

كان فحص الحمض النووي عبر عينات من لعاب 350 شخصا لم يسفر عن نتائج مجدية عام 2010.

وقد أعاد المختصون فحص الحالة مجددا واكتشفوا أدلة فحص جديدة تفيد في التحقيقات.