1-1300396.jpg

ص 10:38 25 نوفمبر 2019

أجلت زواجها 18 عاما من أجل تحقيق هذا الحلم

تحدت امرأة أميركية تبلغ من العمر 36 عاما، الكثير من الصعاب من أجل تحقيق حلم لطالما راودها، ونجحت أخيرا في الوصول إلى هدفها، وإن كان متأخرا.

فقد التقت شارمين بروكس مع زوجها دارين سكويرز في عام 2001، عندما كان عمرها 17 عاما، ويقول سكويرز إن جسم زوجته كان مثاليا حينما التقيا أول مرة.

وبعد عام، أنجبت بروكس طفلها الأول، ومنذ ذلك الوقت أخذ وزنها يزيد بشكل مضطرد، الأمر الذي حرمها من ارتداء بدلة العمر، وبالتالي تأجيل زواجها 18 عاما.

وخلال هذه الأعوام الثمانية عشر كافحت بروكس كثيرا من أجل إنقاص وزنها الذي كان يفوق 100 كيلوغرام، إلى أن تمكنت مؤخرا من الوصول إلى الوزن المثالي الذي يمكنها من ارتداء الفستان الأبيض.

وأكدت بروكس أنها دخلت في حالة اكتئاب وسط الأزمة المالية التي ضربت العالم عام 2010، حيث فقد زوجها عملها، فكانت تقضي معظم وقتها في النوم، مما ساهم بزيادة وزنها.

 وتقول: "شعرت بالضيق والسلبية تجاه أطفالي.. لم أتمكن من التعامل مع الأطفال أو المنزل. كنت أنام طوال الوقت تقريبا"، وفق ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

وأضافت: "كنت آكل ما يصل إلى 20 قطعة من الشوكولاتة يوميا، وأتناول وجبات ضخمة. وكان متعتي تناول الزبادي بالفواكه بعد وجبة العشاء في كل ليلة".

وتتابع: "لم يكن لدي أي ثقة بالنفس وتوقفت عن الخروج أو وضع المكياج. كنت لا أستطيع أن ألعب مع أطفالي، ولم أكن أستطع الوقوف أكثر من 10 دقائق بسبب الضغط على كاحلي".

 وكانت نقطة التحول بالنسبة لبروكس في عام 2014، حينما أصبحت لا تطيق وزنها، وبعد أن أصبح جسمها يشكل لها عائقا في حياتها، فقررت حينها العودة إلى وزنها الأصلي حين كانت في السابعة عشرة من عمرها.

ومؤخرا، تمكنت بروكس من ارتداء بدلة الزفاف البيضاء، وأقامت حفل زفافها الذي لطالما حلمت به وهي تلبس الفستان الأبيض الذي يعد حلما بالنسبة للكثير من الفتيات.

1-1300397.jpg