م 01:46 27 نوفمبر 2019

إجراء 14 عملية زراعة قوقعة بغزة

غزة- الجديد الفلسطيني

أعلن الوفد الطبي القطري المشرف على برنامج زراعة القوقعة في قطاع غزة، نجاح المرحلة الثامنة من عمليات زراعة القوقعة والتي شملت اجراء 14 حالة بأيدي الطاقم الطبي المحلي برئاسة د. محمد مراد.

وقال رئيس الوفد الطبي القطري خالد عبد الهادي، وفق ما ورد "سوا": نرى اليوم جملة من النجاحات التي حققها البرنامج من خلال مسيرة عمل متكاملة استمرت 4 سنوات، أجري خلالها 180 حالة بنتائج ممتازة. 

وأضاف أنه "يمكن الحديث بكل فخر وسعادة أن في غزة طاقم محلي هو من يجري مثل هذه العمليات النوعية بكفاءة واقتدار رغم الحصار وحرمانهم من الالتحاق بالبرامج والدورات التدريبية خارج القطاع". 

واستطرد: إلا اننا امام أداء أكثر من رائع يضاهي بكثير بلدان مجاورة، وهذا ما يمكن من ان تكون عمليات زراعة القوقعة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل سمعية من العمليات الروتينية التي تجرى في غزة.

وتابع إن البرنامج هو مشروع قائم على اتمام جهوزية الكوادر والقدرة على البرمجة للأجهزة واختيار المرضى، وفق معايير عالمية، حيث تم العمل على تدريب 13 كادر في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، في مجال المتابعة اليومية لبرمجة الاجهزة للحالات. 

وهنأ عبد الهادي كافة من ساهم في هذا الانجاز وفي مقدمتهم وزارة الصحة كشريك أساسي، مردفا : "عملنا وسنواصل العمل لإنجاح كل ما بدأناه لأجله".

بدوره، تحدث رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمؤسسة حمد الطبية عبد السلام القحطاني، عن نتائج مبهرة تحققت بإجراء العمليات بأيدي الطاقم المحلي في وقت زمني قصير، بخبرات جراحية ممتازة وتكامل الجميع.

وأشار إلى أن العديد من الحالات التي تم اجراء العمليات لها في مراحل سابقة قد تمكنوا من الالتحاق بالمدارس وممارسة حياتهم بشكلها الطبيعي. 

وذكر أن العمل متواصل مع وزارة الصحة لاستكمال مراحل المشروع بتدريب معالجين سمعيين على كيفية اختيار المرضى من خلال برنامج الكشف المبكر لضعف السمع والمنفذ بين وزارة الصحة والهلال الاحمر القطري، لاكتشاف الحالات ومن ثم تحويلها لبرنامج زراعة القوقعة، ولا يقتصر العمل بهذا المجال فقط.

فيما أكد الدكتور القحطاني، سعيهم نحو تطوير جراحات الأذن في غزة وتدشين مركز زراعة القوقعة في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بكامل طاقته، مبينا أنه "من أفضل المراكز في المنطقة بل قد يكون على مستوى العالم".

من جانبه، وجه رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمجمع الشفاء الطبي محمد مراد، البشرى لأهل غزة بأن جراحات زراعة القوقعة تجرى بأيد محلية. 

وقال: هذا جزء من اصرار الجميع على تطوير الخدمة الصحية، مشيدا بتكامل عمل الطاقم المحلي وتطلعهم إلى تتويج نجاحات أخرى تعيد الامل لمن هم بحاجة لمثل هذه التدخلات الجراحية والعلاجية.