081119_ASH_00 (16).jpg

م 08:49 27 نوفمبر 2019

الهيئة الوطنية العليا تقرر تأجيل مسيرات العودة الجمعة المُقبلة

قررت الهيئة العليا لمسيرات العودة وفك الحصار عن قطاع غزة، تأجيل فعاليات الجمعة المقبلة في المخيمات الخمسة إلى الشرق من القطاع.

وعزت الهيئة قرار التأجيل إلى تفويت الفرصة على الاحتلال، مشيرة إلى أن الوقت حساس جدًا ومن المتوقع أن يرتكب نتنياهو جرائم جديدة بحق الشعب الفلسطيني.

وأشارت الهيئة إلى أنها كانت في حال انعقاد دائم من أجل الحفاظ على أبناء شعبنا ومواصلة فعاليات مسيرات العودة السلمية.

وكان من المقرر، أن تصدر الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، يوم الأربعاء المقبل، بياناً توضح فيه ما إذا ستتم إقامة فعالية يوم الجمعة، أم أنه سيتم الاتفاق على شكل جديد تقرره الهيئة.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عضو الهيئة الوطنية العليا، ماهر مزهر: إن هناك اقتراحات عديدة، من بينها التأجيل بسبب الأوضاع الأمنية، وفق موقع "دنيا الوطن".

وذكر مزهر، أن بيان الأربعاء، سيوضح هل سنكون أمام فعالية يوم الجمعة القادم، أو سنكون أمام شكل جديد تقرره الهيئة، أم سيتم التأجيل، ارتباطاً بالأوضاع الأمنية السيئة، حتى لا نعطي فرصة للمجرم نتنياهو، بالتغول على أبناء شعبنا.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، أكدت أمس الاثنين، على استمرارية مسيرات العودة، بطابعها السلمي والشعبي.

وقالت الهيئة، في بيان بعد اجتماع فصائلها: "المسيرات مستمرة بطباعها السلمي والشعبي، وستبقى الهيئة في حالة انعقاد دائم لإتمام ترتيبات الجمعة المقبل بعنوان (يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني)"، وفق ما نقلت وكالة (الرأي) المحلية الحكومية بغزة.

وكانت الهيئة الوطنية العليا، قررت عدم تنظيم مسيرات العودة خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب التطورات الأمنية في القطاع، في حين كانت المسيرات تنظم بانتظام، كل يوم جمعة، منذ 30 من آذار/ مارس 2018.