ص 10:41 28 نوفمبر 2019

الاحتلال يُعد مشروع قانون لحظر نشاط "أونروا" في القدس

رام الله- الجديد الفلسطيني

تواصل سلطان الاحتلال محاربتها للوكالة الأممية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وهذه المرة من خلال تشريع قانوني يهدف إلى حظر نشاطها في مدينة القدس المحتلة.

وقدّم عضو الكنيست من الليكود ورئيس بلدية الاحتلال في القدس سابقًا، نير بركات، مشروع قانون ينص على حظر نشاط "أونروا"، ووقع على مشروع القانون رؤساء الكتل البرلمانية لحزب الليكود و"يسرائيل بيتينو" و"شاس" و"يهدوت هتوراه" و"البيت اليهودي" واليمين الجديد".

وتدير الوكالة الدولية نشاطات في مخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة، ولكن لها عشرات العيادات الطبية والمؤسسات التعليمية وعشرات المدارس في المدينة نفسها.

وينص مشروع القانون على حظر نشاط الوكالة في "إسرائيل" ابتداءً من العام القريب 2020. وزعم بركات في تقديمه لمشروع القانون، إن "أونروا تُستخدم كمنصة للتحريض والتربية على كراهية إسرائيل والمس بسكانها . وفي المدارس التي تشغلها في القدس يجري تدريس مضامين معادية للسامية، ويشيدون في الكتب التدريسية بالإرهابيين الذين قتلوا أطفالا ونساء".

ويهدف القانون بحسب بركات، إلى "تطبيق السيادة الإسرائيلية" في المدينة .