1014807821.jpg

م 08:24 28 نوفمبر 2019

المالكي يُطالب الحكومة النرويجية بالاعتراف بدولة فلسطين

رام الله-الجديد الفلسطيني

طالب وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، الحكومة النرويجية بالاعتراف بدولة فلسطين، رداً على القرارات الأمريكية الجائرة بحق قضيتنا الفلسطينية، والمنحازة لإسرائيل، معتبراً أن الوقت الراهن هو الأفضل لمواجهة ذلك.

جاء ذلك، خلال لقاء وداعي لرئيس مكتب مملكة النرويج المعتمد لدى دولة فلسطين، هيلدا هيلرستاد، بمناسبة انتهاء مهامها الرسمية.

وعبّر المالكي عن تقديره للجهود التي قامت بها هيلدا هيلرستاد في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية مع دولة فلسطين، مشيداً بعمق العلاقة بين دولة فلسطين، ومملكة النرويج، وتقدير القيادة الفلسطينية، للدعم الذي تقدمه المملكة للشعب الفلسطيني في المحافل الدولية، وفي كافة المجالات

كما شدد المالكي على أن القيادة الفلسطينية، مستمرة في مساعيها الدبلوماسية والقانونية في التوجه للمؤسسات الدولية والحقوقية ذات الصلة؛ لمحاسبة إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال، وتحميلها مسؤولية انتهاكاتها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، كما تطرق إلى آخر المستجدات، المتعلقة بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

من جانبها، عبرت هيلرستاد عن شكرها على حسن الضيافة، وتقديرها للتعاون والمساعدة التي قدمتها لها وزارة الخارجية والمغتربين بكافة قطاعاتها لإنجاح مهامها، الأمر الذي ساهم بتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتمنى المالكي لهيلدا هيلرستاد التوفيق والنجاح في مهامها القادمة.

حضر اللقاء برفقة الوزير، وكيل الوزارة السفيرة د. أمل جادو، ورئيس المراسم مستشار أول عبير الرمحي، وملحق دبلوماسي زينة المصري، من مكتب الوزير، ومحمد بدر، من وحدة الإعلام.