م 09:09 28 نوفمبر 2019

معتقل سوري في سجون الاحتلال الإسرائيلي يرفض الإفراج عنه إلى دمشق

رام الله-الجديد الفلسطيني

رفض المعتقل السوري في السجون الإسرائيلية، صدقي المقت، عرضا يقضي بالإفراج عنه إلى دمشق، بدلا من مسقط رأسه بقرية “مجدل شمس” بالجولان المحتل.

وقال نادي الأسير الفلسطيني  في بيان له، الخميس، إن المقت رفض طرحا تقدم به الجانب الروسي، يقضي بالإفراج عنه اليوم إلى دمشق.

وأوضح النادي أن الملحق العسكري الروسي في إسرائيل اجتمع صباح الخميس مع الأسير المقت، وأبلغه بمطالبات سورية بالإفراج عنه اليوم إلى دمشق، لكنه رفض ذلك؛ وشدد على أن من حقه الإفراج عنه إلى الجولان.

واعتقلت إسرائيل المقت عام 1985، وقضي حكماً بالسجن 27 عاماً في سجونها، بتهمة “القيام بنشاطات تخريبية معادية” قبل إطلاق سراحه في 2012. ثم ما لبث أن اعتقلته إسرائيل مجددا عام 2015 وحُكم عليه في 2017 بالسجن 11 عاماً بتهمة التجسس لصالح النظام السوري.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 5 آلاف معتقل غالبيتهم فلسطينيون بينهم 20 معتقلا أردنيا، إلى جانب المعتقل السوري صدقي المقت.