1.jpg

م 06:29 29 نوفمبر 2019

أبو ظريفة: جرائم الاحتلال تزيدنا اصرارا على استئناف مسيرات العودة حتى كسر الحصار

أكد عضو الهيئة العليا لمسيرات العودة، طلال أبو ظريفة على أن جرائم الاحتلال تزيدنا اصرارا على مواصلة استئناف مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها، ومن ضمنها كسر الحصار الجائر على قطاع غزة، والذي فرضه الاحتلال منذ منتصف عام 2006.

وعقَّب، على جريمة الاحتلال اليوم باغتيال أحد الأطفال واصابة خمسة آخرين بأنها جريمة تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني. وفق النجاح الاخباري.

وأوضح أن الاحتلال اقترف جريمته بحق مجموعة من الأطفال والشبان خرجوا من أجل احياء يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، مما أدى إلى ارتقاء شهيد واصابة خمسة آخرين، مشيرًا إلى أن الاحتلال يمعن في سياسة القتل ويسعى لجرنا إلى مربع التصعيد، لتحقيق ما يريده نتنياهو.

وقال، مطلوب من الأطراف التي رعت التهدئة أن تحاسب الاحتلال على جرائمه التي يقترفها بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وكل المدن الفلسطينية.

وبين أن الهيئة العليا لمسيرات العودة  أرجأت الفعاليات في الاسابيع الماضية حفاظا عن أرواح المواطنين نظرا للظروف الأمنية الصعبة، وتفويت الفرصة على الاحتلال.

وشدد على أن الاحتلال يمعن في ارتكاب الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني دون الحاجة لمبررات.

وأكد، مستمرون في مواصلة المسيرات واستئنافها بالتشاور مع جميع الفصائل وبما يضمن السلامة لشعبنا.

واستشهد مواطن وأُصيب خمسة آخرين بجراح متفاوتة، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق خانيونس.

حيث أعلنت صحة غزة، عن استشهاد فهد محمد وليد الاسطل (16عاماً)، وأصيب خمسة آخرين برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في البطن شرق خانيونس.

وأفادت مصادر محلية، أنه تم نقل الإصابات الى المستشفى الأوروبي، حيث وصفت إحداها بالخطرة.

علماً أن الهيئة العليا لمسيرات العودة وفك الحصار في قطاع غزة، كانت قد قررت تأجيل فعاليات الجمعة في المخيمات الخمسة إلى الشرق من القطاع.