thumb.jpg

م 09:41 30 نوفمبر 2019

رئيس سابق للموساد: جريمة اغتيال سياسية قد تحدث بدولة الاحتلال

حذَّر رئيس "الموساد" الإسرائيلي السابق، اليوم السبت، شبتاي شابيط من إمكانية حدوث جريمة اغتيال سياسية جديدة في دولة الاحتلال قريبا.

وأوضح: "عند قراءة صحف نهاية الأسبوع، وكمن خاض التجربة التي كان في نهايتها اغتيال رئيس حكومة بدولة الاحتلال، لا يمكنه إلا يعتقد بإمكانية ان، يجئال عمير (قاتل رابين) يتجول بيننا. انتبهوا فأنا حذرتكم!". وفق ما أورده تلفزيون (I24NEWS) الإسرائيلي.

بدوره، رد يائير نتنياهو، ابن رئيس الوزراء المنتهية ولايته، على تصريحات شابيط واتهم الشرطة بالعجز امام التهديدات التي يتلقاها. 

وقال يائير نتنياهو : "هلا، انا أتلقى تهديدات بالقتل على حياتي تقريبا كل يوم، أبلغ الشرطة ولا أتلقى أي جواب. شكرا على دعمك!".

وكان شابيط هاجم بشدة نتنياهو خلال مقابلة مع صحيفة "معاريف" العبرية في شهر حزيران الماضي والتي هاجم خلالها أيضا مصوتي حزب "الليكود" والذين وصفهم: "ناخبيه (نتنياهو) أشخاص غير عقلاء ولا يفهمون. اشخاص مستوى قبولهم لقواعد السلوك الأساسية لمتخذي القرارات هو بمستوى منخفض. هذا امر فظيع ورهيب".

يشار إلى أن شبتاي شابيط كان رئيسا لجهاز "الموساد" في دولة الاحتلال في الفترة ما بين (1989 - 1996)، حيث اغتيل في عهده رئيس وزراء دولة الاحتلال إسحق رابين يوم 4 نوفمبر 1995 خلال مهرجان خطابي مؤيد للسلام.