60003.jpg

م 10:24 30 نوفمبر 2019

القيادة العامة: لسنا جزءا من تفاهمات التهدئة ولم نتشاور بشأن المستشفى الامريكي. 

قال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين(القيادة العامة)  د. لؤي القريوتي ان الجبهة  لم تتشاور في موضوع انشاء المستشفى الامريكي، ولدينا موقف واضح ان اي تعاطي مع الإدارة الامريكية او اي شئ تقدمة هذة الاداره، لن يكون لمصلحة  شعبنا الفلسطيني. 

واضاف القريوتي في تصريح له نعلم ان الادارة الامريكية تعمل باجندة تخدم الكيان الصهيوني، بالتالي اي شيء يأتي عن طريق هذة الإدارة الامريكية سيكون له أهداف خبيثه وان كانت بطابع انساني وحاجة شعبنا الفلسطيني لها،  لكن هذا المستشفى عليه علامات استفهام كبيرة. 

وأكد نحن لم نكن جزءاً من تفاهمات التهدئة،  وغير مطلعين على حقيقة هذة التفاهمات،  وموقفنا من الاحتلال هو الاشتباك الدائم معه وإذا خفتت احدى وسائل  الاشتباك واستخدام وتقديم شكل على آخر و هذا يخضع لتقييم فصائل المقاومة. متابعا واما ان يتم التوافق واعطاء الاحتلال هدنة  لمدد زمنية هذا مرفوض لدينا في الجبهة الشعبية القيادة العامة. 

واوضح القريوتي نحن نعلم تاريخ هذا المشفى وهناك تخوفات كبيرة منه،  وهذا المشفى كان يخدم الارهابيين في سورية الذين كانوا يستهدفوا مكونات الدولة السورية خدمة للاحتلال الصهيوني.  معتبرا ان الإدارة الامريكية تأتي من جانب انساني وتجعلك بحاجة لها،  ومن ثم تقوم بعملية الابتزاز، محذرا من عملية التعاطي مع الإدارة الامريكية فهم يشنون حرب على قضيتنا ويجب مواجهتها لا التواصل و التحاور معها.