f2DYs.jpeg

م 07:41 01 ديسمبر 2019

عشراوي تطلع نائب وزير الخارجية الإيطالي على آخر التطورات السياسية

أطلعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، اليوم الأحد، نائب وزير الخارجية الإيطالي مارينا سيريني، على آخر التطورات السياسية والمستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، وتأثيرها على القضية الفلسطينية.

واستعرضت عشراوي، خلال لقائها سيريني، في مدينة رام الله، الانتهاكات الإسرائيلية على الأرض بما في ذلك التصعيد الاستيطاني الاستعماري واعتداءات المستوطنين على المواطن الفلسطيني وممتلكاته، ومواصلة فرض الحصار الظالم على قطاع غزة، وعزل مدينة القدس وتهويدها وضم الأغوار والاعتداء على الموروث الحضاري والتاريخي والديني، ومحاولات طمس الهوية الفلسطينية، وسرقة الموارد والمقدرات، وانتهاك حرمة المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

ووضعتها في صورة الوضع الفلسطيني الداخلي، بما في ذلك ضرورة تحقيق المصالحة، وتوجهات القيادة الجادة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وأهمية وجود دعم دولي لحماية العملية الديمقراطية وضمان إجرائها في القدس، مشيرة إلى واقع النساء والشباب في فلسطين ودورهم الريادي في النضال وبناء أسس الدولة الفلسطينية، وضرورة وصولهم إلى مراكز صنع القرار.

كما جرى بحث العلاقات الفلسطينية - الإيطالية وسبل تطويرها وتعزيز أطر التعاون المشترك بين البلدين، وطالبت عشراوي في هذا الصدد الحكومة الايطالية بالاعتراف بدولة فلسطين في القريب العاجل.

كذلك جرى مناقشة الدور الأوروبي وأهمية وجود لغة جديدة في التعاطي مع المستجدات في فلسطين والمنطقة عموما، والتحرك بشكل جاد وفاعل للجم ممارسات دولة الاحتلال الإجرامية والوقوف في وجه القرارات والسياسات الأميركية غير المسؤولة تجاه القضية الفلسطينية، ومواجهة ظواهر الشعبوية العنصرية والتطرف التي أخذت تجتاح العالم.

ــ