ص 09:34 12 ديسمبر 2019

المكتب الحركي المركزي يكرم مجموعة من اقتصاديين أقاليم خان يونس

كرم المكتب الحركي المركزي للاقتصاديين بالأقاليم الجنوبية مفوضي المكاتب الحركية المهنية بأقاليم خانيونس وأعضاء المكاتب الحركية الفرعية للاقتصاديين بأقاليم غرب ووسط خانيونس والشرقية.

وشارك في التكريم المهندس جمال الفرا أمين سر حركة فتح إقليم وسط خانيونس والأخ وليد شقورة أمين إقليم غرب خان يونس ومفوضي المكاتب الحركية في أقاليم خان يونس المهندس كمال المصري والدكتور أيمن فروانة والمهندس أشرف أبو دقة وعدد من أعضاء قيادة الأقاليم والمكتب الحركي المركزي للاقتصاديين.

وقال الأستاذ اسماعيل حويحي أمين سر المكتب الحركي المركزي للاقتصاديين إن هذا التكريم هو اقل واجب تجاه هؤلاء الرجال الأوفياء الذين تحملوا كل الصعاب خلال الفترة السابقة، وقاموا بأداء واجباتهم التنظيمية على أكمل وجه، وتحفيزاً لهم لبذل جهد أكبر في خدمة وطنهم وشعبهم.

واستعرض حويحي ما قام به المكتب الحركي من أنشطة وفعاليات بالآونة الأخيرة، مؤكداً بأن المكتب الحركي للاقتصاديين سيبذل أقصى جهد ممكن في سبيل خدمة الاقتصاديين الفلسطينيين بشكل عام.

وتحدث حويحي عن التحضيرات التي تجريها قيادة الحركة بالأقاليم الجنوبية لاحياء الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، وكذلك التحضيرات والمشورات لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، مشدداً على أهمية دور المرأة في هذا الصدد.

وأضاف من المهم التواصل الدائم والمستمر مع كافة الأقاليم لانجاح رؤية حركة فتح على كافة الصعد، داعيا أعضاء المكاتب الحركية الفرعية للانخراط والمشاركة الواسعة في فعاليات وأنشطة الاقاليم.

من جهته أثنى المهندس جمال الفرا على الأداء المميز للمكتب الحركي المركزي للاقتصاديين بالأقاليم الجنوبية والفرعية في أقاليم خانيونس الثلاث غرب ووسط خانيونس والشرقية، خاصة في الفترة الأخيرة.

وأكد الفرا على أهمية التواصل الدائم بين المكاتب الحركية المركزية والفرعية وقيادة الأقاليم الأمر الذي يعزز مبدأ الشراكة والتكاملية بالعمل.

بدوره دعا شقورة إلى بذل كل الطاقات وشحذ الهمم لإنجاح العرس الوطني لإحياء الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة التي فجرت شرارتها الأولى حركتنا الرائدة فتح.

وطالب من جميع الفتحاويين في الأقاليم والمناطق والمكاتب الحركية وكافة مؤسسات الحركة أن يكونوا على قدر المسئولية، فالتحديات صعبة، والمؤامرة أكبر، وحماية فتح ومشروعها الوطنية مسئولية الجميع.

وفي ختام التكريم قدم المكتب الحركي المركزي للاقتصاديين لمفوضي المكاتب الحركية وأعضاء المكاتب الحركية الفرعية دروعا تقديرية .