م 12:16 12 ديسمبر 2019

قيادي فلسطيني: لن تتم عملية الانتخابات حال رفض الاحتلال اجراؤها بالقدس

خاص الجديد الفلسطيني- عبدالله عبيد

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد التميمي، اليوم الخميس، أنه لن يكون هناك انتخابات في حال تغيّبت عن المناطق الثلاثة التي ذكرها الرئيس محمود عباس وهي القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال التميمي في تصريح لـ"الجديد الفلسطيني": القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس اتخذ قراراً بإجراء الانتخابات في مناطق ثلاثة القدس والضفة وقطاع غزة، إذا تغيّبت إحدى هذه الجهات فلن يكون هناك انتخابات".

وأضاف أنه في حال رفض الاحتلال الإسرائيلي إجراء الانتخابات في مدينة القدس،  فالوسيلة الوحيدة من خلال التوجه إلى كافة دول العالم للضغط على إسرائيل حتى نستطيع أن نمارس هذه العملية الديمقراطية التي هي ملك كل دولة لنفسها.

وأشار التميمي إلى أن الزيارات التي قام بها الرئيس للدول أكدت أن كل العالم مع الشعب الفلسطيني ومن حقه إجراء الانتخابات، مردفاً " كل العالم معنا وفي هذا المجال، لأنه لا يمكن على الإطلاق أن تكون هناك انتخابات بدون القدس وفي داخل القدس".

وذكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن اعتقال طاقم تلفزيون فلسطين قبل أيام واغلاق مكتبها في القدس، رسالة واضحة من الاحتلال الإسرائيلي قبل إجراء الانتخابات، لافتاً إلى أن الإدارة الأمريكية أعطت الاحتلال الإسرائيلي الضوء الأخضر لكافة الإجراءات في مدينة القدس.

وتابع "لا ننسى أن الولايات الأمريكية نقلت سفارتها للقدس ونتنياهو قام بإنشاء مستوطنات في قلب القدس"، مؤكداً أن كل الإجراءات والتي كان آخرها منع طاقم تلفزيون فلسطين من ممارسة حقه في القدس هي إجراءات لبسط السيطرة الإسرائيلية على المدينة المقدسة.