م 05:37 20 ديسمبر 2019

اصابة 30 مواطنًا جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق غزة

أصيب عدد من المواطنين جراء قمع قوات الاحتلال آلاف المشاركين في فعاليات الجمعة الـ85 بمخيمات العودة وكسر الحصار تحت شعار جمعة "الخليل عصية على التهويد".

وأفادت الطواقم الطبية بأنها تعاملت مع 30 إصابة مختلفة منها 8 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة.

وأصيب 16مواطنًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع، من بينهم امرأة أصيبت في عينها، جراء قمع الاحتلال المتظاهرين السلميين بمخيم العودة بخزاعة شرق خانيونس جنوب القطاع، كما أصيب فتى بالرصاص المطاطي في مخيم العودة شرقي مدينة غزة.

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار لأوسع مشاركة في هذه الجمعة داخل مخيمات العودة الخمسة.

ويواصل أبناء شعبنا المشاركة في مسيرات العودة كل جمعة، للمطالبة في حقهم العادل بالعودة إلى الديار المحتلة، ومطلبهم الإنساني بفك الحصار.

في المقابل، تقمع قوات الاحتلال المتظاهرين في مسيرات العودة، بالرصاص الحي والمعدني والغاز المسيل لدموع وبشكل مباشر ومتعمد، ما أدى إلى ارتقاء مئات الشهداء والجرحى، رغم سلمية المسيرة.

يُشار إلى أن الهيئة الوطنية العليا دعت إلى مسيرات العودة بتاريخ 30 مارس 2018، داخل خيم العودة شرقي محافظات القطاع، للمطالبة في كسر الحصار والعودة إلى البلدات المحتلة من قبل الاحتلال.