م 06:56 20 ديسمبر 2019

المالكي ردا على نتنياهو: قرار "الجنائية الدولية" جاء بعد توفر الأدلة والبراهين أن هناك ما يكفي لفتح تحقيق ضد إسرائيل

أكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ردا على تعقيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على قرار المحكمة الجنائية الدولية، "نعم هذا هو يوم أسود بتاريخ دولة الاحتلال لأن المحكمة قررت بعد توفر كل الأدلة والبراهين أن هناك ما يكفي لفتح تحقيق جنائي ضد إسرائيل لارتكابها ما يصل إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وكان نتنياهو عقب على قرار "الجنائية الدولية" بالقول إن "هذا يوم أسود للحقيقة والعدالة. يحولون محكمة العدل الدولية إلى (سلاح سياسي) موجه ضد إسرائيل. إنه أمر سخيف"، معتبرا أن قرار المدعية العامة "قرار مخزي ولا أساس له".

وأوضح المالكي، في بيان، اليوم الجمعة، أنه "يجب على إسرائيل أن تتعظ من هذا القرار لأنها أصبحت في مصاف الدول التي ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ودخلت نادي الدول المارقة والمنبوذة والمجرمة التي يجب أن تحاسب على تلك الجرائم.

وشدد على أن القرار هو انتصار للعدالة وللحق الفلسطيني، وانتصار لكل فلسطيني ظلمته دولة الاحتلال، وارتكبت بحقه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وتابع: كما هي العادة يختبئ نتنياهو خلف الحجج الباهتة ويحاول أن يدعي أن هناك معاداة للسامية عندما تحاسب إسرائيل كدولة احتلال على جرائمها، هذا الادعاء لن يجد له طريقا في المحكمة الجنائية الدولية، ربما ينجح سياسيا من خلال حلفائه في بعض البرلمانات الوطنية الأوروبية، لكن ليس قانونيا عندما يأخذ القانون مساره، وعندما ينظر إلى ما تقوم به إسرائيل كدولة احتلال من خرق للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، ولقانون حقوق الإنسان، والمعاهدات الدولية بما فيها اتفاقيات جنيف.