م 06:16 21 ديسمبر 2019

نتنياهو يزعم: آن الأوان لتحقيق السلام والتطبيع مع الدول العربية

زعم رئيس حكومة الاحتلال المؤقت، بنيامين نتنياهو،  مساء اليوم السبت، عن وجود تقارب بين دولة الاحتلال والكثير من الدول العربية.

وغرد نتنياهو عبر (تويتر): أرحب بالتقارب الذي يحدث بين دولة الاحتلال والكثير من الدول العربية، مضيفا : "لقد آن الأوان لتحقيق التطبيع والسلام". وفق ادعائه.

ويوم 6 سبتمبر 2019، ادعى نتنياهو في مقابلة مع قناة (بي بي سي) أن "العديد من القادة العرب يدركون الآن أنه لابد من دفع العلاقات مع دولة الاحتلال في مجالات التجارة والتكنولوجيا والطاقة والمياه والأمن وغيرها، بصرف النظر عن التعثر على المسار الفلسطيني".

وقال : "التطبيع معنا يتزايد"، مستطردا : "لا أعتقد انه من الممكن التوصل لاتفاقات سلام أخرى، لكن الجديد هو أن دولا عربية باتت تدرك أن بإمكاننا المضي قدما في أمور عدة خاصة في المجال الأمني وأنا سعيد بذلك للغاية".

وتابع إن "الأمر لم يعد مقتصرا على القادة العرب فقط"، مشيرا إلى أن "التأييد لإقامة علاقات مع دولة الاحتلال يتزايد بشكل ملحوظ بين الناس العاديين في الشعوب العربية وحتى داخل إيران، والإسرائيليون يلاحظون ذلك من خلال الإنترنت". وفق حديثه.

وأرجع نتنياهو سبب التحول في نظرة العالم العربي لدولة الاحتلال، رغم عدم التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية، إلى "إدراك كثيرين في العالم العربي على مستوى القادة والشعوب أن دولة الاحتلال لم تعد عدوا لهم وإنما باتت حليفا أساسياً في مواجهة عدوان إيران". على حد تعبيره.