م 04:22 23 ديسمبر 2019

مجموعة الاتصالات تدعم تجهيز طابق (ICU) للأطفال في مستشفى رام الله الحكومي بالتعاون مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين

خاص - وقعت مجموعة الاتصالات الفلسطينية وجمعية اغاثة اطفال فلسطين اتفاقية لتمويل مشروع بناء وتجهيز طابق وحدة عناية مكثفة للاطفال (ICU) في مستشفى رام الله الحكومي، ووقع الاتفاقية عن المجموعة رئيسها التنفيذي عمار العكر، وعن الجمعية ستيف سوسيبي رئيسها التنفيذي، بحضور السيد هيثم خليفة نائب الرئيس التنفيذي للجمعية للشؤون المالية والادارية، وعدد من مدراء مجموعة الاتصالات.

وأكد السيد العكر على أهمية تقديم الدعم والرعاية للقطاع الصحي الفلسطيني، لا سيما ما يتعلق برعاية الاطفال، مشدداً على أن ذلك ينسجم مع رسالة المجموعة في تحقيق التنمية المستدامة والمساهمة قدر المستطاع في تطوير البنية التحتية اللازمة للنهوض بهذا القطاع، والوصول إلى أفضل الخدمات الصحية وتوطين الخدمة الطبية بما ينسجم مع سياسات القيادة والحكومة الفلسطينية، وتوفير الخدمة البديلة في مشافي الوطن بأفضل المستويات التي تقدم في الدول المتقدمة.

وأضاف العكر أن المجموعة لا تتوانى عن دورها في تحقيق الشراكة الفعلية في خدمة أبناء شعبنا في سياق مسؤوليتها المجتمعية وتعزيز نوعية الخدمات التي تقدمها، خاصة في ظل تراجع مستويات الدعم الخارجي المقدم للحكومة الفلسطينية، والاحتياج المتزايد للخدمات الصحية والرعاية لأطفالنا، مشيداً بما يحققه الكادر الطبي الفلسطيني ووزارة الصحة من إنجازات.

وخلص العكر إلى القول إن هذا التمويل هو بمثابة هدية لكل أطفالنا، ورسالة مهمة أننا نستثمر بهم للوصول إلى أجيال سليمة ومعافاة صحياً، لأنهم يستحقون الافضل دائما، في ظل ما يتعرضون له من إنتهاكات من جانب الاحتلال الاسرائيلي الذي يعيق حركتهم بشكل دائم، وهو مصدر الخطر الحقيقي عليهم.

من جهته السيد سوسيبي، فأثنى على هذا الدعم المقدم من مجموعة الاتصالات، مشيراً إلى أنه وبموجب هذه الاتفاقية فسيكون هناك طابق (ICU) خاص للأطفال وسيقدم لهم خدمات صحية متخصصة، تتناسب مع إحتيجاتهم والرعاية الخاصة التي يجب أن يحظون بها.

ودعا سوسيبي كافة مؤسسات القطاع الخاص لأن يكون لها دور حقيقي في التنمية أسوة بمجموعة الاتصالات، لافتاً إلى أن هناك الكثير من المجالات تحتاج إلى تضافر الجهود ما بين القطاعين (الخاص والاهلي)، والقطاع الحكومي، ليس فقط على الصعيد الصحي، مستذكراً بهذا السياق دور مجموعة الاتصالات في التطوير التكنولوجي للمدارس والمؤسسات والمؤسسات الخدماتية المختلفة.

واستعرض سوسيبي أحوال الاطفال الفلسطينيين واحتياجاتهم على مختلف الاصعدة مشدداً على ضرورة أن يكون هناك تحرك بشكل أكبر لتوفير الحماية لهم.