م 06:19 14 يناير 2020

تراوح سعر الأنبوبة بين (55 - 62)

تلاعب في أسعار الغاز.... المواطن بين مطرقة التجار وسندان الحكومة في غزة

خاص الجديد الفلسطيني 

تباين كبير في أسعار الغاز بقطاع غزة، فبالرغم من تحديد سعر أنبوبة الغاز من قبل مالية غزة، بـ(55) شيكلًا، إلاَّ أن عددًا من المواطنين عكفوا علي شرائها خلال الأيام الماضية، بزيادة تتراوح من 5 إلى 7 شيكل في الأنبوبة الواحدة التي تزن (12) كليو.

وبات المواطن بين مطرقة التجار والتلاعب في الاسعار وسندان حكومة غزة، عدا عن ذلك آلية التعبئة التي باتت تشكل إذلالًا للمواطنين الذين عانوا ولا زالوا يعانون ويلات الحصار والدمار والحروب المتعاقبة، بالوقوف طوابير على أبواب محطات تعبئة الغاز، التي عمدت إلى تخظين الكميات من أجل افتعال أزمة.

المواطن أحمد أبو اسماعيل أكد أنه قام بتعبئة الأنبوبة (12) كيلو بـ (60) شيكلا، فيما أقدم عبدالرحمن الخطيب على تعبئة الانبوبة الخاصة به بـ62 شيكلا، فضلا عن آخرون تم استغلالهم لحاجتهم الملحة للغاز في فصل الشتاء لأغراض الطعام والتدفئة.

وفي ذات السياق، أعلن بيان بكر مدير العلاقات العامة في مالية غزة اليوم الثلاثاء ، 14/1/2020 ، ان سعر اسطوانة الغاز كما هو ولم يطرأ أي زيادة على سعر الغاز المنزلي .

وقال بكر خلال تصريحات لإذاعة القدس انه لا يوجد زيادة على سعر اسطوانة الغاز ، حيث ان سعر الأسطوانية الواصل الى المنازل 55 شيقلاً، متوعداً المخالفين بالتعامل معهم من قبل هيئة البترول.

وبشأن الضجة التي أثيرت خلال اليومين الماضيين حول ارتفاع سعر الغاز المصري رغم انخفاض سعره في مصر ، أوضح ان السعر الغاز المصري مدعوم من الحكومة المصرية لذلك يصل لمواطنيها أقل من سعرنا .

وفي حسبة عامة تشتري حركة حماس طن الغاز من مصر بـ 250 دولار أي ما يعادل 83 أنبوبة سعة 12 كيلو، وإذا ما تم احتساب رسوم النقل فإن سعر الأنبوبة يصل إلى قطاع غزة بمعدل 25 شيكلا، وهنا التساؤل الاكبر، إذا كانت كل دول العالم المستقرة تدعم أسياسيات احتياج المواطن، لماذا في غزة التي تعاني أشد النكبات والحصار منذ عام 2006 لا يباع  فيها الغاز بنفس سعر التكلفة؟.