شهيد و إصابات بـمواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

م 02:20 09 مارس 2018

شهيد و إصابات بـمواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

رام الله -  الجديد

استشهد فلسطيني من مدينة الخليل، وأصيب العشرات بالرصاص الحي والمعدني، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، للأسبوع 14 على التوالي، رفضا للقرار الأميركي.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمد زين الجعبري (24 عاما)، من مدينة الخليل، بعد إطلاق الاحتلال النار على صدره.

فيما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرات سلمية خرجت بمختلف محافظات الوطن للأسبوع الـ14 على التوالي؛ رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

في غزة ، أعلن المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة إصابة 4 مواطنين خلال مواجهات على الحدود الشرقية للقطاع.
 
وأوضح القدرة أن مواطنين أصيبا بجراح متوسطة في القدم شرق خان يونس جنوب القطاع.

وأشار إلى اصابة 2 من المواطنين أحدهما بجراح متوسطة جراء تعرضه لعيار ناري في القدم، والآخر اصيب بالإغماء جراء استنشاقه لغاز من قبل الاحتلال شرق جباليا.

القدس المحتلة:

وشهدت مدينة القدس المحتلة حالة من التوتر بعد منع شرطة الاحتلال ماراثونا مقدسيا مضادا لسباق تهويدي تشرف عليه بلديه الاحتلال.

وخرج العشرات من المواطنين في محاولة لتنظيم ماراثون مضاد، حيث ارتدوا قمصانا تحمل شعار "القدس عاصمة دولة فلسطين"، فيما تصدت لهم قوات الاحتلال واعتدت عليهم بالضرب، واعتقلت اثنين من المشاركين، كما صادرت الأعلام والرايات الفلسطينية.


 
وحول جيش الاحتلال المدينة إلى ثكنة عسكرية، بحجة تأمين مسار الماراثون التهويدي، ونصب الحواجز العسكرية بكثافة في محيط القدس، وأجرت تفتيشات واسعة بمركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، كما أعاقت وصول العديد منهم إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

وفي قرية العيسوية، أدى المواطنون صلاة الجمعة، قرب المدخل الرئيسي للبلدة، للأسبوع السادس على التوالي، احتجاجا على حصارها من قبل الاحتلال، وعلى سياسة الهدم والتنكيل التي تمارسها قوات الاحتلال بحق أهالي القرية، وسط انتشار عسكري مكثف.

محافظة رام الله والبيرة:

كما شهدت عدة مناطق في محافظة رام الله والبيرة اندلاع مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال تركزت في قرية المزرعة الغربية ومدخل البيرة الشمالي.

وأصيب شابين بالرصاص المطاطي، إلى جانب العشرات بحالات الاختناق، بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت من قرية المزرعة الغربية شمال غرب رام الله، صوب أراضي القرية المهددة بالمصادرة لصالح شق طريق استيطاني يربط مستوطنات "تلمون" و"حلاميش" و"عطيرت" المقامة على أراضي المواطنين ببعضها البعض.


 
واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين، كما تعمدت استهداف الطواقم الصحفية والطبية بقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وقال رئيس المجلس القروي للقرية سعيد شريتح لوكالة "وفا" إن هذه المسيرة تنظم للأسبوع السادس على التوالي، حيث يتصدى الأهالي لمحاولات الاحتلال السيطرة على أكثر من 4 آلاف دونم من أراضي القرية لصالح مشاريع استيطانية، ستؤدي إلى عزل القرية عن أراضيها، ويمنع مستقبلا أصحابها من الوصول إليها.

وعند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، نتيجة المواجهات التي دارت ظهر اليوم الجمعة، بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال، الذين استخدموا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز بكثافة.

ورشق الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، كما وأشعلوا الإطارات المطاطية على الطريق المؤدي إلى حاجز "بيت إيل" الاحتلالي المقام عند مدخل المدينة الشمالي.

كما دارت مواجهات في قريتي نعلين وبلعين غرب رام الله، وقرى دير نظام والنبي صالح شمال رام الله.

محافظة قلقيلية:

وفي قرية كفر قدوم، أصيب عدد من أهالي القرية خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما لصالح مستوطني "قدوميم"، واحتجاجا على إعلان ترمب بشأن القدس المحتلة.

وشهدت القرية انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال، الذين تخفوا بين أشجار الزيتون في محاولة لاعتقال الشبان المشاركين في المسيرة، فيما أصيب شابين بالرصاص المعدني، إضافة إلى العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

محافظة نابلس:

وفي قرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس، تصدى الأهالي لمحاولات المستوطنين السيطرة على منطقة "جبل الراس" المحاذية لمستوطنة "معالي ليفونا" المقامة على أراضي القرية.

وقال وكالة الأنباء الرسمية إن أهالي القرية نجحوا بطرد المستوطنين من أراضيهم، وحرق خيامهم التي قاموا بنصبها في المنطقة، بحماية من جيش الاحتلال.

واندلعت مواجهات بين أهالي القرية وجيش الاحتلال، الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين ما أدى إلى إصابة العديد بحالات اختناق.

يتبع .  . .