م 07:45 15 مارس 2020

الكاتب عطا الله يطلق حملة للافراج عن المعتقل في سجون حماس ابو شرخ

أطلق الكاتب أكرم عطا الله حملة للافراج عن المعتقل في سجون حماس عبدالله ابو شرخ.

ودعا الجميع للتضامن مع الحملة التي اعلن أنها ستبدأ الساعة الثامنة، من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين في سجون حماس بغزة.

وكتب في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك": "رفضا للاعتقال على الرأي دعونا بعد 50 دقيقة من الان أي الساعة الثامنة نعلن حملة تضامن لاطلاق سراح الكاتب عبد الله أبو شرخ ،لا يعني أننا نقبل ما نشره ولكن علينا واجب أخلاقي الدفاع عنه حتى هذا الواجب ينطبق على المعارضين كما قال فولتير "أنا أختلف معك في الرأي ولكني مسستعد للموت دفاعا عن رايك " موعدنا الساعة 8" .

وعبرت حركة فتح عن إستهجانها وإدانتها لما يقوم به جهاز أمن حماس الداخلي من إستدعاءات لقيادة الإقليم في ظل هذه الظروف الحرجة والمعقدة التي تمر بها قضيتنا وتوجهات حركة فتح الإستراتيجية لإستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الإنقسام البغيض، وما تعانيه الإنسانية جمعاء من تهديد فايروس "كورونا" الخطير الذي إنتشر عالميا لا سيما بين أوساط أبناء شعبنا وما يستدعي ذلك من تكثيف الجهود ووحدة الموقف والبرامج للوقاية من خطر الوباء .

ودانت تصرفات حماس غير المبررة ودعت للتوقف عن الاعتقالات والالتفاف حول حقوقنا وقضايانا الوطنية ودرأ كل ما من شأنه توسيع رقعة الإنقسام وشتات الرأي في إطار الإجماع الوطني للتصدي للمشاريع الصهيوامريكية التي تهدف لتصفية قضيتنا وإهدار حقوق شعبنا.

وأكّدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان اعتقال الأجهزة الأمنية في قطاع غزة الكاتب عبد الله أبو شرخ، الجمعة الماضية.

وأفاد منسق التحقيقات والشكاوى في الهيئة، المحامي بكر التركماني، بأنّ اعتقال الكاتب أبو شرخ تمّ الجمعة الماضية، وبصورة مخالفة للقانون.

وبيّن التركماني، أنّ اعتقال مواطن مدني من قبل جهاز امن حماس الداخلي يُمثّل مخالفة قانونية، وفي حال كان هناك ما يستدعي الاعتقال هناك إجراءات وخطوات قانونية يجب اتّباعها.

ولفت إلى أنّ الهيئة بدأت إجراءاتها في إطار التحرّك القانوني ومتابعة قضية الاعتقال.