أبو مرزوق يعلق على دعوة انعقاد المجلس الوطني..

م 12:08 10 مارس 2018

أبو مرزوق يعلق على دعوة انعقاد المجلس الوطني..

رام الله - الجديد


قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) موسى أبو مرزوق ان الشركة السياسية تعني دعوة المجلس الوطني الوحدوي الذي تم توافقنا جميعاً على انعقاده لا دعوة المجلس المنتهية صلاحيته.

وأوضح ابو مرزوق في تدوينه عبر تويتر اليوم السبت ان اللجنة التحضيرية قطعت شوطا معتبرًا في هذا المسار، مبيناً ان الإصرار على انعقاد المجلس غير التوافقي يكرس العزل السياسي لرافضي التعاون مع الاحتلال ومن يأبوْن الاجتماع تحت حرابه.


 
وأضاف :" الشراكة السياسية تعني أن حكومة الرئيس والخاضعة لأوامره يجب أن تذهب وتُشكَّلَ حكومةُ توافق وطني من الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية ، وهذا ما وقّعت عليه جميع الفصائل الفلسطينية بما فيهم حركة فتح والأمانة العامة للمجلس الوطني، في بيروت فبراير 2017".

وتابع:" الشراكة السياسية تعني ألا ينفرد شخص مهما علا موقعه، أو تنظيم مهما كان حجمه، بالقرار السياسي الوطني، ولا الاستفراد بالمشروع الوطني، بل الشراكة تعزيز الديمقراطية ورفض العزل السياسي وإقصاء المخالفين".

وأعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء الأربعاء الماضي، عن قرارها بعقد المجلس الوطني يوم 30 نيسان/أبريل المقبل.