م 03:19 26 مارس 2020

نقيب الأطباء يوضح لـ"الجديد الفلسطيني" حقيقة ماتردد عن وجود آلاف الإصابات بـ"كورونا" غير مكتشفة

خاص الجديد الفلسطيني

نفى د.شوقي صبحة نقيب الأطباء الفلسطينيين ما تردد في وسائل الإعلام على لسانه بأن هناك الاف الحالات المصابة بفيروس كورونا في فلسطين ولكنها غير مكتشفة.

وقال صبحة لـ"الجديد الفلسطيني":يجب على وسائل الإعلام أن تتحلى بالمهنية الأخلاقية وألا تقوم باقتطاع أجزاء من الحوار"، منوهًا إلى أنه لم يقل"أن هناك آلاف الحالات غير المكتشفة في فلسطين".

وأضاف صبحة:كان الحديث يدور حول آليات الوقاية من فيروس كورونا وأن هناك ما نسبته 81% من فئة الشباب والأطفال المعرضين للإصابة لا تظهر عليهم علامات وأعراض الإصابة بالفيروس وهذه النسبة موجودة في كل الدول.

وأوضح أن هذا التصريح جاء لتنبيه الناس أن لا يختلطوا في هذه الفترة بأي أحد وليس فقط بالمصابين أو المحجور عليهم لأنه هناك أشخاص قد لا تكون ظاهرة عليهم أعراض المرض ويتم نقل العدوى من خلالهم.

وأشار إلى أنه لا يوجد دولة في العالم تستطيع عمل فحوصات لجميع المواطنين من ناحية عملية وإذا قاموا بفحص جميع المواطنين لا بد أن هناك فئة لن تظهر نتيجة فحصها لأن الفيروس يكون في فترة حضانة -بمعنى إن لم تظهر الإصابة عبر الفحص اليوم ستظهر في الفحص بعد يوم أو يومين- ،مضيفَا أنه قد يكون هناك حول العالم آلاف الأشخاص المصابين بالفيروس ولكن لم يتم اكتشافهم بسبب عدم ظهور أعراض عليهم.

وتناقلت وسائل إعلام محلية تصريحات لنقيب الأطباء،اليوم،حول وجود آلاف الحالات غير المكتشفة في فلسطين وهو ما أثار جدلا واسعا حول صحة هذه المعلومات.